باكياو يرغب في مواجهة ماكغريغور

"أسطورة" الملاكمة العالمية الفيليبيني ماني باكياو يرغب في مواجهة كونور ماكغريغور في العام المقبل.

  • ماكغريغور من اليمين وباكياو من اليسار
    ماكغريغور من اليمين وباكياو من اليسار

يرغب "أسطورة" الملاكمة العالمية الفيليبيني ماني باكياو في خوض نزال مع نجم الفنون القتالية المختلطة الإيرلندي كونور ماكغريغور في العام المقبل في الشرق الأوسط، بحسب بيان صادر عن مكتبه، اليوم السبت.

وقال جايك جوسون مساعد باكياو الخاص في البيان: "من أجل ضحايا الفيليبين جراء كوفيد-19، السناتور ماني باكياو سيقاتل نجم (يو أف سي - بطولة القتال القصوى) كونور ماكغريغور في العام المقبل"، مشيراً إلى أن المفاوضات لا تزال سارية.

وقال جوسون إن النزال قد يقام في الشرق الأوسط بعد انحسار فيروس كورونا، مضيفاً أن باكياو سيتبرع بجزء من الجائزة المالية لضحايا الفيروس في الفيليبين.

وكتب ماكغريغور (32 عاماً)، أمس الجمعة، عبر حسابه على "تويتر": "سأخوض نزالاً مع ماني باكياو في الشرق الأوسط".

وأضاف: "سيكون شرفاً حقيقياً أن أكون قد واجهت اثنين من أفضل الملاكمين في العصر الحديث"، في إشارة الى الأميركي فلويد مايويذر.

ولم يخض باكياو (41 عاماً) أي نزال منذ فوزه بلقب وزن "ويلتر" (بين 63.5 كلغ و66.7 كلغ) أمام الأميركي كيث ثورمان ضمن منافسات رابطة الملاكمة العالمية "دبليو بي إيه" في تموز/يوليو من العام الماضي في لاس فيغاس.

وستضمن المواجهة ضد ماكغريغور، الذي واجه "ملك" الوزن المتوسط فلويد مايويذر في نزال في العام 2017، أموالاً باهظة لباكياو الذي يقترب من نهاية مسيرته اللامعة.

كما نجح باكياو في الجمع بين حياته المهنية والسياسية في الفيليبين، حيث يشغل منصب السناتور في مجلس الشيوخ، في حين يستمر في المنافسة داخل الحلبة على أعلى المستويات.