الدوري البرتغالي يبدأ في تجربة حضور الجماهير للمدرجات

مباراة سانتا كلارا وجيل فيسنتي في الدوري البرتغالي ستلعب بحضور الجمهور في المدرجات.

  • جماهير نادي بنفيكا البرتغالي (أرشيف)
    جماهير نادي بنفيكا البرتغالي (أرشيف)

ستلعب مباراة سانتا كلارا وجيل فيسنتي، السبت المقبل، ضمن منافسات الجولة الثالثة من الدوري البرتغالي لكرة القدم بحضور الجمهور في المدرجات.

وتعتبر هذه الخطوة الأولى في تجربة لعودة الجماهير إلى المدرجات، والتي غابت عن الملاعب منذ آذار/مارس الماضي.

وأكدت رابطة الدوري البرتغالي في بيان رسمي، اليوم الثلاثاء، أن حضور الجماهير لملعب "ساو ميغيل" سيأخذ "الطابع التجريبي"، وستهدف عودتهم إلى استعادة دور التوعية والنشر الذي ترغب وتستطيع كرة القدم الاحترافية أن تقوم به.

وكانت الإدارة الإقليمية للصحة في منطقة الأزور قد وافقت على حضور الجماهير لمواجهة السبت المقبل حيث يبلغ الحد الأقصى 10% من السعة الإجمالية للملعب (1000 شخص).

وستكون هذه هي المناسبة الأولى التي تحتضن فيها مباراة كرة قدم في البرتغالي لجماهير في المدرجات منذ انتشار "كوفيد-19" قبل نحو 6 أشهر عند توقف النشاط الكروي في العالم.

يذكر أن الإدارة العامة للصحة لا زالت تمنع حضور الجماهير في الملاعب الرياضية للحد من تفشي الوباء، ولكن مع خضوع منطقة الأزور لحكم ذاتي، فالقوانين تمنح إدارة الصحة في الإقليم السماح بحضور الجماهير للمدرجات بحد أقصى 10% من السعة الإجمالية للملعب الرياضي، مع إتباع الإجراءات الاحترازية من إرتداء الكمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعي.

من جانبه، أشار رئيس رابطة الدوري البرتغالي، بيدرو بروينكا، في وقت سابق إلى أن الأندية بدأت تشعر بـ"الإحباط" إزاء استمرار منع الجماهير من الحضور للمدرجات.