مورينيو يلقّن يونايتد درساً قاسياً في "أولد ترافورد"

توتنهام يُلحق هزيمة كبيرة بمضيفه مانشستر يونايتد بنتيجة 6-1 في الدوري الإنكليزي.

  • الفوز الثاني لتوتنهام والخسارة الثانية ليونايتد
    الفوز الثاني لتوتنهام والخسارة الثانية ليونايتد

لقّن البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب توتنهام فريقه السابق مانشستر يونايتد درساً قاسياً في معقله "أولد ترافورد" حين هزمه بنتيجة كبيرة 6-1، في المرحلة الرابعة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

ورغم أن المضيف افتتح التسجيل بعد دقيقتين فقط من ركلة جزاء عبر النجم البرتغالي برونو فرنانديز، إلا أن "السبيرز" قلب الأمور رأساً على عقب بدءاً من الدقيقة الرابعة بهدف التعادل عبر الفرنسي تانغوي ندومبيلي، ثم أضاف سريعاً الكوري الجنوبي هيونغ - مين سون الهدف الثاني في الدقيقة السابعة.

وزادت مهمّة يونايتد صعوبة بالعودة في النتيجة بطرد الفرنسي أنطوني مارسيال بالبطاقة الحمراء في الدقيقة 26.

وبعد 4 دقائق فقط أضاف هاري كاين الهدف الثالث وأتبعه سون مجدّداً بالهدف الرابع في الدقيقة 37.

وتواصل مهرجان أهداف توتنهام في الشوط الثاني حيث أضاف العاجي سيرج أورييه الهدف الخامس في الدقيقة 51 واختتمه كاين بهدفه الثاني والسادس لفريقه في الدقيقة 79 من ركلة جزاء.

وهذا الفوز الثاني لتوتنهام هذا الموسم مقابل تعادل وخسارة ليصبح رصيده 7 نقاط في المركز الخامس، بينما تلقّى يونايتد خسارته الثانية مقابل فوز ومباراة مؤجّلة ليبقى رصيده 3 نقاط في المركز السادس عشر.