ليبرون جيمس "الملك" الجديد في ليكرز وفي كلّ مكان!

ليبرون جيمس نجح في قيادة لوس أنجليس ليكرز إلى التتويج بلقب الـ"NBA" بعد غياب لسنوات، وأحيا ذكريات الراحل كوبي براينت.

  • ليبرون جيمس
    ليبرون جيمس بعد تتويجه مع ليكرز بلقب الـ "NBA"

قلّة هم أساطير الرّياضة في العقود الأخيرة، ومحظوظ من واكب هذه اللعبة للاستمتاع بإبداع أحد لاعبيها، مهما اختلفت الظروف.

الأميركي ليبرون جيمس المولود في العام 1984 هو لاعبٌ من هذا الطراز. استطاع تغيير العديد من مفاهيم كرة السلة خلال مسيرته الحافلة طيلة 17 عاماً في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، فقد أحرز لقبه الأول مع ميامي هيت في العام 2012، ثمّ أردفه بآخر في العام التالي مع الفريق ذاته. وبعد عودته إلى كليفلاند، لم يتأخّر في التتويج بثالث لقبٍ له.

وتأتي مشاركة جيمس في نهائي دوري السلة الأميركي للمرة العاشرة، فقد خاض النهائي ثماني مرات متتالية، من بينها 4 مرات مع ميامي، و4 مع كليفلاند. وكان التحوّل الأكبر في انتقال "الملك" إلى لوس أنجليس ليكرز. وقد كان الموسم الأول مع لليكرز للنسيان، لأنّه تنازل فيه عن عرشه مجبراً بسبب الإصابة.

أمّا في مطلع العام 2020، ظهر في النسخة المحدّثة للراحل كوبي براينت. الإرث الكبير حمله جيمس على أكتافه، فأعاد كلّ المنافسين خائبين إلى منازلهم عدة مرات، ولم يختلف الأمر بعد التوقف الذي فرضه كورونا، سواء بعدم حضور الجماهير أو بمتابعتهم الافتراضية في قاعة أورلاندو.

استمرّ جيمس في كسر الأرقام القياسية، حتى غدا أكثر من يشارك في الأدوار الإقصائية في 260 مباراة "بلاي أوف"، كما شارك في اللقاء الـ55 في سلسلة النهائي. استغلّ ليبرون كلّ ذلك بخبرته الكبيرة في الموسم الاستثنائي الغريب لمواجهته ناديه السابق ميامي هيت، فظهر مدافعاً ممرّراً، وحاسماً مدوّناً بمختلف الطرق، مطيحاً بباتلر ومن معه بعد 6 مواجهات، مستحقاً التتويج بجائزة اللاعب الأفضل في النهائيات للمرة الرابعة، متجاوزاً أساطير الليكرز، كماجيك جونسون وشاكيل أونيل، حتى أصبح أول لاعب يحرز الجائزة مع 3 أندية مختلفة. وقد اعتبره مدرّب الفريق أعظم لاعب على الإطلاق في عالم كرّة السلة، ووضعه قبل مايكل جوردن بسبب مستواه المميّز.

إذاً، وضع جيمس الخاتم الرابع، وحمل كأس الدوري، موفياً مع رفاقه بوعدهم لأمة ليكرز حول العالم بإهداء الإنجاز لروح كوبي براينت، الذي قضى في شباط/فبراير الماضي في حادثة تحطم مروحية، ومنح الليكرز اللقب بعد انتظار استمرّ 10 سنوات، لكنَّ تاريخاً جديداً قد يكتبه ليبرون في الموسم المقبل إذا نجح في الفوز بلقب الثامن عشر لليكرز، ليتربّع النادي حينها في ريادة أكثر المتوّجين بلقب دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.