الأهلي المصري يسعى لاستعادة مجده الأفريقي

بعد تتويجه بلقب الدوري المصري، يخوض النادي الأهلي المهمّة الثانية والأهم في دوري أبطال أفريقيا محاولاً استعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ فترة طويلة. المهمّة ما قبل الأخيرة تبدأ اليوم أمام الوداد المغربي في ذهاب نصف النهائي.

  • يلعب الأهلي أمام الوداد المغربي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا
    يلعب الأهلي أمام الوداد المغربي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا

لا صوت يعلو فوق صوت مباراة ذهاب الدور نصف النهائي في بطولة دوري أبطال أفريقيا بين الأهلي المصري والوداد البيضاوي المغربي والتي تُقام اليوم، الساعة 22,00 بتوقيت القدس الشريف، على ملعب محمد الخامس في الدار البيضاء.

ويخوض الأهلي المباراة بطموحات عالية للغاية بعد تتويجه ببطولة الدوري المصري للمرة الـ 42 في تاريخه والخامسة على التوالي حيث تفوّق على جميع الأندية المصرية وابتعد بفارق كبير من النقاط عن أقرب منافسيه وهو نادي الزمالك ليحسم اللقب مبكراً.

ولكن الفوز بالدوري أو كأس مصر أو السوبر المصري أصبح شيئاً مُعتاداً للأهلي الذي يتوَّج بهذه البطولات بشكل دائم كما أنه يمتلك الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بكل هذه البطولات وبفارق كبير عن أقرب منافسيه، لذا فإن طموحات جماهير الأهلي أصبحت أعلى بكثير من مجرّد التتويج بلقب محلي.

إذ بعد كل مباراة يفوز بها الأهلي في أي بطولة يُذكّر الجمهور لاعبيه ببطولة أفريقيا الغائبة منذ عدة أعوام عن خزائن النادي المليئة بالألقاب، ورغم المحاولات التي قام بها الفريق خلال آخر 6 أعوام إلا أنه لم يستطع الوصول للقبه التاسع في دوري الأبطال.

ويأمل جمهور الأهلي في فوز فريقه على الوداد ذهاباً وإياباً والوصول لنهائي البطولة لمواجهة الفائز من مباراة الزمالك المصري والرجاء المغربي ومن ثم التتويج باللقب وإعادة الكأس الأفريقية لمكانها في خزائن بطولات النادي الأهلي والعودة من جديد لبطولة كأس العالم للأندية والتي أحرز الأهلي ميداليتها البرونزية عام 2006.

وقد أصبح طموح الأهلي في الفوز على الوداد كبيراً بعد تحسُّن أداء الفريق خلال آخر مباراتين خاضهما في الدوري المصري ضد كل من إنبي وبيراميدز تحت قيادة المدير الفني الجديد للفريق الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني.

واختار موسيماني لمباراة الوداد اليوم قائمة مؤلّفة من كل من اللاعبين: محمد الشناوي وعلي لطفي ومصطفى شوبير ومحمود وحيد وأيمن أشرف وياسر إبراهيم ومحمد هاني وأحمد فتحي وعمرو السولية وأليو ديانغ وحمدي فتحي ومحمد مجدي "أفشة" وجونيور أجاي وصالح جمعة وحسين الشحات وأحمد الشيخ ووليد سليمان ومحمود "كهربا" ومروان محسن وأليو بادجي وعلي معلول وجيرالدو.

ويعرف الجميع داخل الأهلي أهمية هذه المباراة الكبيرة وهو ما ظهر في قرار الأسطورة محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة القلعة الحمراء بأن يترأس بعثة الفريق التي وصلت المغرب لخوض مباراة الذهاب.

كما أن موسيماني قد فرض قواعد صارمة على لاعبيه مثل منعهم من نشر أي شيء على صفحاتهم على الانترنت، فضلاً عن طلبه بأن يعرف القدم التى يُجيد اللعب بها كل لاعب فى الوداد.

أما نادي الوداد فيلعب المباراة مُحبطاً بعض الشيء بعد خسارته للقب الدوري المغربي هذا الموسم وتتويج غريمه نادي الرجاء بالبطولة.

كما أكّدت الصحف المغربية أن الوداد سيلعب من دون 3 من لاعبيه الأساسيين في مباراة الأهلي اليوم وهم: الشيخ كومارا وأيوب العملود وأشرف دراي.

ويحاول الوداد التأهُّل إلى نهائي البطولة الأفريقية والتتويج بلقبها بعد أن فشل في ذلك العام الماضي أمام نادي الترجّي التونسي في مباراة شهدت أحداثاً غريبة للغاية ولم تُحسم نتيجتها إلا بعد أن أصدرت محكمة التحكيم الرياضية قراراً نهائياً بتتويج الترجّي في نسخة 2019.

مباراة من العيار الثقيل بين الأهلي والوداد نظراً للمستوى المُتقارب بين الفريقين رغم تفوُّق الفريق المصري في التاريخ وعدد الألقاب، ولكن الكلمة النهائية ستكون في الملعب اليوم في الدار البيضاء ذهاباً وثم في 23 من الشهر الجاري في القاهرة إياباً.