رونالدو البرازيلي: تذكروا مارادونا لما قدمه وليس لحياته الخاصة

رونالدو نازاريو يتحدث عن مارادونا في مؤتمر صحافي وعن الأثر الذي تركه في عالم كرة القدم.

  • رونالدو ومارادونا في احدى مباريات كأس العالم روسيا 2018 (أرشيف)
    رونالدو ومارادونا في احدى مباريات كأس العالم روسيا 2018 (أرشيف)

قال "الظاهرة" رونالدو نازاريو، اللاعب البرازيلي السابق ورئيس بلد الوليد الحالي، اليوم الثلاثاء، إنه يجب تذكر "الأسطورة" دييغو مارادونا لما قدمه من مساهمات من أجل الناس وليس لما فعله في حياته الخاصة.

وفي مؤتمر صحافي تحدث رونالدو عن مارادونا والأثر الذي تركه في كرة القدم، كما أشار إلى أن هذا الأثر كان سبباً في تغيير حياة الكثير من الناس، ومن بينهم رونالدو نفسه، ولذا أبدى "امتنانه الشديد" للإلهام الذي منحه له المهاجم الأرجنتيني السابق.

وأضاف رونالدو: "كل شخص له حياته الخاصة، ولا يمكن الحكم عليه بسبب ذلك".

وأكد أن وفاة مارادونا أثرت عليه كثيراً وتركته في حالة حزن شديد، لأنه "كان شخصاً مقرباً ورائعاً وسعيداً ومبهجاً وقد أحبنا جميعاً، وترك لنا إرثاً مذهلاً، ومن ثم فإن خسارته أمر مؤسف وقاس جداً".

وقبل 3 أشهر من وفاة مارادونا كان رونالدو قد حدثه ليسأله "عن لاعب وسط"، وروى له أيضاً ما يفعله في بلد الوليد، مضيفاً: "لقد أبدى لي دعمه وأبدى استعداده لمساعدتي بقدر ما يستطيع".

ونُقل مارادونا إلى أحد مستشفيات الأرجنتين الشهر الماضي بسبب معاناته من فقر الدم، ليخضع بعدها لجراحة لإزالة تجمع دموي في المخ.

وبعدها بأسبوع، حصل بطل العالم مع "الألبيسيليستي" في 1986 بالمكسيك على الإذن الطبي بالمغادرة، ليستقر داخل منزله في بوينوس أيرس، قبل أن يفارق الحياة الأربعاء الماضي عن عمر ناهز الـ60 عاماً بسبب أزمة قلبية.