القضاء الأرجنتيني يأمر بتفتيش منزل وعيادة الطبيبة النفسية لمارادونا

القضاء الأرجنتيني يواصل تحقيقاته في وفاة مارادونا، ويأمر بتفتيش منزل وعيادة طبيبة دييغو النفسية.

  • دييغو أرماندو مارادونا (أرشيف)
    دييغو أرماندو مارادونا (أرشيف)

أصدر القضاء الأرجنتيني، اليوم الثلاثاء، أمراً بتفتيش منزل ومكتب الطبيبة النفسية التي عالجت دييغو أرماندو مارادونا، أوغستينا كوساشوف، في إطار التحقيق في أسباب وفاة مارادونا، حسبما أكدت مصادر قضائية لوكالة الأنباء الإسبانية "إفي".

وتم تفتيش منزل الطبيبة في مدينة بوينس آيرس بحسب ما صرح به أحد قضاة التحقيق، من أجل كشف ملابسات التورط المحتمل للطبيبة في وفاة النجم الأرجنتيني.

وفي حديثه لقناة "TN"، قال محامي الطبيبة، فاديم ميشانتشوك، إن هذا التفتيش هو "إجراء روتيني" في جميع الحالات المتعلقة "بسوء التصرف" المهني، حيث يتم جمع عناصر مثل الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر من أجل "إعادة بناء" التاريخ الطبي للمريض.

وأضاف ميشانتشوك: "موكلتي تشعر بالراحة حيال القرارات الطبية التي اتخذها".

وتأتي عمليات التفتيش هذه بعد يومين من إصدار القضاء أمراً بتفتيش منزل وعيادة جراح الأعصاب ليوبولدو لوكي، الذي يجري تحقيق معه لتحديد ما إذا كان هناك أي نوع من الإهمال حول وفاة مارادونا الذي توفي الأربعاء الماضي عن عمر ناهز الـ60 عاماً.

وتسعى أسرة ومحامي اللاعب السابق لمعرفة نوع الرعاية الطبية التي كان يتلقاها مارادونا بعد خروجه من المستشفى إثر خضوعه لجراحة بالرأس في 11 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.