سيميوني: هكذا أصبح دوري الأبطال

هذا ما قاله دييغو سيميوني بعد تعادل أتلتيكو مدريد أمام بايرن ميونيخ 1-1.

  • سيميوني خلال المباراة
    سيميوني خلال المباراة

اعتبر الأرجنتيني دييغو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني، بعد التعادل 1-1 أمام بايرن ميونيخ الألماني أن دوري الأبطال بات "صداعاً" بالنسبة لهم.

وكان "الروخيبلانكوس" متقدّماً بالنتيجة منذ الدقيقة 26 بهدف النجم البرتغالي جواو فيليكس، قبل أن يتعادل البافاري في الدقيقة 86 من ركلة جزاء سدّدها النجم توماس مولر، ليتأجَّل حسم تأهُّل الفريق المدريدي إلى الجولة الأخيرة التي يحلّ فيها ضيفاً على سالزبورغ النمساوي.

وجاء تعادل أتلتيكو رغم أن بايرن ميونيخ خاض المباراة من دون أبرز نجومه الذين ارتأى المدرب هانز - ديتر فليك منحهم الراحة بعد حسم التأهُّل وصدارة المجموعة.

وقال سيميوني في تصريحات صحفية بعد المباراة: "دوري الأبطال باتت صداعاً بالنسبة لنا، لأننا رغم التعادل في 3 مباريات متتالية، صنعنا فرصاً كثيرة للخروج بنتيجة أفضل".

وأثنى المدرب الأرجنتيني على الشوط الأول "الجيد جداً" من جانب لاعبيه، سواء "في الهجوم أو الدفاع"، وبـ"هدف جميل" لفيليكس، بالإضافة لألعاب أخرى كانت كفيلة بتسجيل الهدف الثاني.

وأضاف: "كنا قريبين من الهدف الثاني الذي لم يأتِ، وأمام فريق قويّ بلاعبين كبار قادر على العودة، وهو ما حصل من ركلة جزاء".

وحول المباراة الأخيرة أمام سالزبورغ التي باتت حاسمة للتأهُّل، قال سيميوني: "ستكون مباراة قوية أمام سالزبورغ على ملعبه، وهو فريق سريع، ويتمتّع بحيوية كبيرة، ومنافس شرس لا يلعب بخوف. قطعاً سنواجه منافساً شرساً".

وبسؤاله عما إذا كان غياب لويس سواريز ودييغو كوستا مؤثّرا في غياب الفاعلية الهجومية للفريق، اعتبر الـ"تشولو" أن هذا القول "غير عادل" بالنسبة للاعبيه الحاليين في الهجوم، لاسيما وأنهم "يبذلون مجهوداً كبيراً" في الملعب.