طوكيو 2020: خطة أولى لتدابير الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا

السلطات اليابانية تعلن عن خطة لمواجهة فيروس كورونا أثناء تنظيم الألعاب الأولمبية المقبلة.

  • طوكيو 2020: خطة أولى لتدابير الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا
    تتضمن الخطة اختبارات دورية للرياضيين كل أربعة أو خمسة أيام

أعلنت السلطات اليابانية، اليوم الأربعاء، عن خطة أولى لتدابير الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، خلال دورة الألعاب الأولمبية التي ستقام في العاصمة طوكيو في الصيف المقبلة، والتي تم تأجيلها بسبب "كوفيد-19".

وتتضمن الخطة اختبارات دورية للرياضيين كل أربعة أو خمسة أيام.

وتم إرسال المعلومات الخاصة بهذه الإجراءات للصحافيين بعد اجتماع لجنة التنسيق (الحكومة اليابان ومسؤولي أولمبياد "طوكيو 2020")، التي تتولى هذه المهمة منذ أيلول/سبتمبر الماضي.

ويتعين على كل زائر يصل إلى البلاد، سواء كان رياضياً أم متفرجاً، إجراء اختبار قبل 72 ساعة من بدء الرحلة إلى طوكيو، وأيضاً لدى وصوله إلى المطار الياباني.

ولكن لن يكون من الضروري الإبقاء على الحجر الصحي لمدة أسبوعين، كما يحدث الآن حتى لو كانت نتيجة الـ"PCR" إيجابية، ويتبقى تحديد سياسة استخدام اللقاحات عندما تكون متاحة.

وستطالب السلطات كل زائر بتحميل تطبيق مراقبة على هاتفه المحمول، حيث سيتم إخباره في حالة مخالطة شخص مصاب.

أما الرياضيون المشاركون في البطولة سيخضعون لفحص الكشف عن الفيروس كل 96 أو 120 ساعة، حتى لو كانت النتيجة السابقة سلبية.

وستكون هناك اختبارات أخرى للرياضيين عند وصولهم إلى القرية الأولمبية، قبل وبعد مشاركتهم في المسابقات الرياضية، حتى لو لم تظهر عليهم أعراض "كوفيد-19".

تجدر الإشارة إلى أن العدد المتوقع للرياضيين المشاركين في الألعاب هو 11 ألف لاعب.

وكان من المفترض أن تنطلق الألعاب في 24 تموز/يوليو الماضي، لكن تم تأجيل الموعد إلى 23 تموز/يوليو 2021 بسبب انتشار كورونا.