"يوروبا ليغ": تأهُّل العديد من الفرق بينها توتنهام وليفركوزن

العديد من الفرق تحسم تأهّلها إلى دور الـ 32 في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

  • تأهّل توتنهام رغم تعادله
    تأهّل توتنهام رغم تعادله

لحق توتنهام الإنكليزي بالمتأهّلين إلى دور الـ 32 في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" في الجولة الخامسة من دور المجموعات، بينما فرّط نابولي الإيطالي بفرصة التأهُّل بتعادله 1-1 أمام ألكمار الهولندي.

وتعادل توتنهام 3-3 أمام مضيفه لاسك لينتس النمساوي في المجموعة العاشرة، حيث لحق به أنتويرب البلجيكي الذي تفوّق 3-1 على ضفيه لودوغوريتس البلغاري.

ورفع أنتويرب رصيده إلى 12 نقطة مقابل 10 للنادي اللندني علماً أنهما يلتقيان في الجولة الأخيرة في العاصمة الإنكليزية في مباراة تحديد الصدارة.

ولن يتمكن لاسك من اللحاق بتوتنهام في الجولة الأخيرة حتى في حال فوزه على لودوغوريتس مقابل خسارة الأخير كون الفريق الإنكليزي يتفوّق عليه في المواجهتين المباشرتين.

وسجّل بيتر ميكورل (42)، الألماني يوهانيس إيغيشتن (84) والفرنسي مامادو كاراموكو للاسك (42)، فيما سجّل الويلزي غاريث بايل (45+2 من ركلة جزاء)، الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين (56) وديلي آلي (86) أهداف الضيوف.

وفي المجموعة السادسة، فرّط نابولي بالتأهل بتعادله أمام ألكمار الهولندي 1-1، بينما تعادل ريال سوسيدداد 2-2 أمام ضيفه رييكا الكرواتي.

وبات في رصيد نابولي الذي كان بحاجة إلى الفوز لضمان التأهل، 10 نقاط أمام ريال سوسييداد (8) وألكمار (8) إلا أن الفريق الإسباني يتفوّق على الهولندي بفارق المواجهتين المباشرتين.

وتشهد الجولة الأخيرة مباراة قوية بين نابولي وضيفه سوسييداد بينما سيأمل ألكمار الاستفادة عندما يحل على رييكا. 

وفي المباراة الأولى، افتتح نابولي التسجيل باكراً عبر البلجيكي دريس مرتنس (6) فيما تعادل المضيف عبر برونو مارتينس ايندي (54).

وتصدّى حارس نابولي الكولومبي دافيد أوسبينا ببراعة لركلة جزاء انبرى لها تون كوبمينيرز (60).

وفي المباراة الثانية، فرض سوسييداد المتصدر-المفاجأة لليغا هذا الموسم سيطرته على مجريات المباراة إلا أن الهدف الأول أتى عكس مجريات اللعب عبر المقدوني داركو فيلكوفسكي (38).

وأثمرت جهود سوسييداد عن هدف التعادل عبر جون باوتيستا (69).

إلا أن رييكا سرعان ما تقدّم مجدّداً عبر هدف البوسني ستيبان لونشار (73).

ولكن سوسييداد تعادل مجدداً عبر ناتشو مونريال (79).

تأهُّل ليفركوزن وفياريال ورينجرز وأيندهوفن 
وفرّط ليستر سيتي الإنكليزي الذي ضمن بلوغه الدور المقبل من الجولة السابقة، في فرصة حسم صدارة المجموعة السابعة بخسارته أمام مضيفه زوريا لوهانسك الأوكراني 0-1، فيما لحق به دي براغا البرتغالي بفوزه بنتيجة 4-2 على أيك أثنيا اليوناني.

وبقي ليستر في الصدارة بـ 10 نقاط بفارق المواجهتين المباشرتين مع براغا الذي يملك الرصيد ذاته، فيما تجمد زوريا عند ست نقاط وأيك عند ثلاث.

وستحدد هوية المتصدر في الجولة الاخيرة عندما يستضيف ليستر الفريق اليوناني فيما يستضيف براغا نظيره الاوكراني.

ولحق باير ليفركوزن الألماني بسلافيا براغا التشيكي إلى دور الـ32، بفوزه 3-2 على نيس الفرنسي، ورفع رصيده في المركز الثاني إلى 12 نقطة. وتبقى الجولةؤالسادسة في المجموعة الثالثة لحسم المتصدر فقط.

في المجموعة الأولى، فشل يونغ بويز السويسري في التأهل واللحاق بنادي روما الإيطالي، بعد خسارته أمامه 1-3. وبالتالي تأجّل المتأهّل الثاني حتى الأسبوع المقبل، إذ ستكون بين يونغ بويز الثاني بسبع نقاط وكلوج الروماني الثالث بخمس نقاط.

وفي الثانية، اقترب نادي مولده النروجي من التأهل بفوزه 3-1 على دوندالك الإيرلندي، ورفع رصيده إلى تسع نقاط في المركز الثاني، وبالتالي سينتظر حتى الجولة السادسة لحسم التأهل في مواجهته لرابيد فيينا النمسوي الذي خسر 1-4 أمام أرسنال الإنكليزي المتأهّل والمتصدر، وبات في المركز الثالث بست نقاط.

وفي الخامسة، حسم كل من غرناطة وأيندهوفن التأهل رغم خسارة الفريق الإسباني أمام ضيفه الهولندي 0-1، مستفيداً من خسارة باوك اليوناني 1-2 أمام نيقوسيا القبرصي.

وبقي غرناطة في الصدارة برصيد 10 نقاط امام أيندهوفن (9) وباوك (5) ونيقوسيا (4).

وفي الرابعة، تأهّل كل من غلاسكو رينجرز الإسكتلندي وبنفيكا البرتغالي بفوز الأول على ضيفه ستاندار لياج البلجيكي 3-2 والثاني على ضيفه ليخ بوزنان البولندي 4-0.

ورفع كل من فريق المدرب الانكليزي ستفن جيرارد أسطورة ليفربول وبنفيكا رصيده إلى 11 نقطة مقابل ثلاث نقاط لخصميهما.

وفي التاسعة، بلغ فياريال الإسباني الدور الـ32 بفوزه 1-0 على مضيفه سيفاسبور التركي وضمِن الصدارة أيضاً.

وفي الحادية عشرة، حسم دينامو زغرب الكرواتي تأهله بفوزه 2-0 على فينورد الهولندي الذي سيحتاج إلى الفوز على سسكا موسكو الروسي الأسبوع المقبل شرط خسارة فولفسبيرغ النمسوي. 

وفي الثانية عشرة، تأهّل النجم الأحمر الصربي بتعادله 0-0 أمام هوفنهايم الألماني الذي حسم الصدارة بعد أن ضمِن تأهله في الجولة السابقة.