رونالدو يعود إلى برشلونة ويقود يوفنتوس لانتصار كاسح

يوفنتوس ينتصر بثلاثية على برشلونة ودينامو كييف يضمن تأهله إلى الدوري الأوروبي بفوزه على فرنسفاروش.

  • رونالدو يعود إلى برشلونة ويقود يوفنتوس لانتصار كاسح
    سجل رونالدو ثنائية

قاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه يوفنتوس لاكتساح برشلونة على ملعب "كامب نو"، أمس الثلاثاء، في الجولة الختامية من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا.

ولم يشارك رونالدو في مباراة الذهاب أمام برشلونة في نفس الدور بسبب إصابته بفيروس كورونا، لكن عودته  لمواجهة "البلوغرانا" أعادت ذكريات جميلة في صراعه الدائم مع "أسطورة" برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي. 

وفاز يوفنتوس بثلاثية نظيفة على أصحاب الأرض، حيث تقدم عن طريق رونالدو من ركلة جزاء في الدقيقة 13، وبعدها بسبع دقائق سجل الأميركي وستون مكيني هدف يوفنتوس الثاني.

في الشوط الثاني، عاد رونالدو للتسجيل مجدداً من ركلة جزاء في الدقيقة 52.

وبهذه النتيجة، تصدر يوفنتوس المجموعة بفارق الأهداف أمام برشلونة وفي جعبة كل منهما 15 نقطة، وهي المرة الأولى التي يفشل فيها برشلونة في التأهل إلى دور الـ16 كمتصدر للمجموعة منذ العام 2006.

وأصبح يوفنتوس أول فريق يفوز على برشلونة في ملعبه "كامب نو" منذ العام 2013 في "التشامبيونز ليغ".

وفي المباراة الثانية، في المجموعة نفسها (المجموعة السابعة)، حسم دينامو كييف الأوكراني الصراع على المركز الثالث مع فرنسفاروش المجري حيث فاز بهدف دون رد.

ورفع الفريق الأوكراني بهذا الفوز رصيده إلى 4 نقاط يحافظ بها على موقعه في المركز الثالث، وبالتالي يؤمن بطاقة التأهل لبطولة الدوري الأوروبي.