بعد مارادونا... رحيل أسطورة إيطاليا باولو روسّي

كرة القدم تودّع الأسطورة الإيطالي باولو روسّي.

  • توِّج روسّي هدّافاً لمونديال إسبانيا وأفضل لاعب في البطولة
    توِّج روسّي هدّافاً لمونديال إسبانيا وأفضل لاعب في البطولة

بعد حوالي أسبوعين على رحيل الأسطورة الأرجنتيني دييغو مارادونا، ودّع عالم كرة القدم الأسطورة الإيطالي باولو روسّي، هداف مونديال إسبانيا عام 1982 الذي توِّجت به إيطاليا، عن عمر ناهز 64 عاماً، بحسب ما أوردت محطة "راي سبورت" الإيطالية التي كان النجم السابق واحداً من محللي المباريات فيها. 

وقال إنريكو فاريالي المذيع في "راي سبورت": "إنه نبأ محزن، باولو روسّي رحل عن عالمنا".

ولم يكشف فاريالي أسباب الوفاة.

وبعد ذلك بقليل، نشرت فيدريكا كابليتي زوجة روسّي صورة لها معه وكتبت: "إلى الأبد".

واستهل روسّي مشواره الاحترافي مع يوفنتوس في 1973 في مركز الجناح الأيمن، ثم تألّق بعد انتقاله إلى فينشينزا حيث لعب في مركز المهاجم وتصدّر قائمة هدّافي دوري الدرجة الثانية بـ 21 هدفاً في موسم 1976-1977 وقاد الفريق إلى الدرجة الأولى، وفي الموسم التالي أحرز 24 هدفاً وأصبح أول لاعب يتصدّر قائمة هدّافي أول درجتين في موسمين متتاليين.

وتوِّج روسّي بلقب الدوري مرتين بعد عودته إلى يوفنتوس بالإضافة إلى كأس الأندية الأوروبية البطلة (دوري الأبطال حالياً) في 1985، ولعب في صفوف ميلان وفيرونا في آخر موسمين من مسيرته قبل الاعتزال في 1987.

 

التألُّق في كأس العالم 

شارك روسّي لأول مرة في كأس العالم في 1978 في الأرجنتين وأحرز ثلاثة أهداف وصنع أربعة أهداف حيث حلّت إيطاليا في المركز الرابع.

ثم تألّق في مونديال إسبانيا عام 1982 عندما أحرز ثلاثة أهداف في مرمى البرازيل وهدفي الفوز على بولندا في الدور نصف النهائي ثم افتتح التسجيل في الفوز 3-1 على ألمانيا الغربية في النهائي حيث نال جائزتيّ هدّاف البطولة وأفضل لاعب، كما نال في نفس العام جائزة الكرة الذهبية.

وأنهى روسّي مسيرته الدولية مع إيطاليا محرزاً 20 هدفاً في 48 مباراة، وبتسعة أهداف في 14 مباراة في كأس العالم يتشارك مع روبرتو باجيو وكريستيان فييري صدارة هدّافي المنتخب في النهائيات.