كافاني متهم بالعنصرية واليونايتد يرد!

الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم يتهم كافاني بالعنصرية بسبب رسالة في مواقع التواصل الإجتماعي ويمنحه حتى 4 كانون الثاني/يناير المقبل لتقديم دفاعه.

  • كافاني مع مانشستر يونايتد
    كافاني مع مانشستر يونايتد

أصدر الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم، اليوم الخميس، بياناً رسمياً اتهم فيه مهاجم مانشستر يونايتد، الأوروغوياني إدينسون كافاني باستخدام "مصطلح عنصري" في رسالة على مواقع التواصل الإجتماعي، ولكنه حذفها بسرعة.

وبات كافاني مهدداً بالإيقاف 3 مباريات على الأقل، كما تنص قوانين الاتحاد.

وبعد مباراة ساوثهامبتون التي فاز فيها "الشياطين الحمر" بثلاثة أهداف مقابل اثنين وسجل فيها كافاني ثنائية، رد الأخير على تهنئة من أحد أصدقائه على "انستغرام" بـ"غراسياس نغريتو" والتي تعني "شكراً لك أيها الأسود الصغير".

وحذف كافاني الرسالة بسرعة، فيما سارع يونايتد للدفاع عن مهاجمه الجديد، معتبراً أن الكلمة لها دلالات مختلفة في أميركا الجنوبية.

وأُبلغ كافاني بأن هذه المصطلحات تعتبر مهينة في بريطانيا، ما دفعه إلى حذف ما كتبه قبل أن يتقدم لاحقاً باعتذار قال فيه: "الرسالة التي كتبتها بعد المباراة كانت بمثابة تحية حميمة لصديق، لشكره على التهنئة بعد المباراة".

وأضاف في بيان أنه لم يتعمد على الإطلاق أن يهين أحداً مُعلقاً بالقول: "أنا مناهض لأي لغة وتصرف عنصري وحذفت الرسالة بمجدر أن علمت بأنه من الممكن فهمها على نحو خاطئ. أود أن أعتذر بصدق عن ذلك".

لكن الاتحاد الإنكليزي أعلن أنه لا يزال متهماً بانتهاك اللوائح التي تحظر كل "سلوك غير لائق" على شبكات التواصل الاجتماعي، مع الظروف المشددة التي أشار إليها "اللون أو العرق أو إثنية شخص آخر".

وأضاف أنه أمام اللاعب حتى 4 كانون الثاني/يناير المقبل لتقديم دفاعه إلى الاتحاد.

يذكر أن الاتحاد الإنكليزي شدد العقوبات في بداية الموسم، عقب نشره تعليمات قبل انطلاقه من أجل الحد من اللغة والسلوك العنصريين، مع تحديد مدة العقوبة للاهانات على مواقع التواصل الاجتماعي بالايقاف لثلاث مباريات على الأقل.

بدوره، أصدر مانشستر يونايتد بياناً رد فيه على الاتهامات التي وجهها الاتحاد لكافاني.

وقال اليونايتد في بيان عبر موقعه الرسمي: "مانشستر يونايتد وجميع لاعبيه ملتزمون تماماً بمكافحة العنصرية، وسنواصل العمل مع الاتحاد الإنكليزي جنباً إلى جنب مع الهيئات والمنظمات الحاكمة الأخرى، ومن خلال حملاتنا الخاصة في هذا الصدد".

وأوضح: "كان إدينسون والنادي واضحين تماماً أنه لم يكن هناك أي نية خبيثة على الإطلاق وراء الرسالة، التي حذفها واعتذر عنها".

واختتم "الشياطين الحمر" البيان: "سينظر اللاعب والنادي الآن في التهمة والرد على الاتحاد الإنكليزي وفقاً لذلك".