بيليه يعشق الكرة حتى آخر رمق

"الملك" بيليه افتتح أكاديمية لتطوير اللاعبين الشباب في البرازيل بالشراكة مع نادي ريسيندي في ولاية ريو دي جانيرو.

  • بيليه (أرشيف)
    بيليه (أرشيف)

في عمر الثمانين، لم يترك الأسطورة بيليه كرة القدم. أينما ذهب، يكون دوماً مركز الاهتمام. هو "الملك" وأحد أعظم لاعبي كرة القدم في التاريخ. وقد افتتح مؤخراً بالشراكة مع نادي ريسيندي في ولاية ريو دي جانيرو أكاديمية للتدريب على كرة القدم، بهدف تقديم الدعم للأطفال الموهوبين في هذه اللعبة.

الأطفال الذين لم يسبق لهم رؤيته شعروا بسعادة غامرة بسبب وجود "ملك" كرة القدم بينهم. وقد تحدّث عن أهمية رعاية الأطفال في البرازيل، وقال: "قال لي والدي إن الله أعطاك هذه الهدية؛ أعطاك كرة القدم، ولكن عليك أن تستعدّ لتكون شخصاً عظيماً. هذه هي وصية والدي. لذلك، كنت حريصاً على احترام الناس".

بدأ الإعداد لمشروع الأكاديميّة في العام 2016، وهي مركز للتميّز يهدف إلى تدريب الرياضيين الجدد وتطويرهم. وإضافة إلى كرة القدم، تنوي الأكاديمية تدريب الشباب وتثقيفهم، وسيكون لديها 120 مكاناً للإقامة في جميع أنحاء البرازيل، لكن التركيز سينصبّ على السكّان المحليين وتحسين الخدمات الموجودة.

الأكاديمية تحرص على وصول هؤلاء الأطفال إلى بنية ممتازة وظروف جيدة للعب كرة القدم، إضافة إلى تدعيم الجزء التعليمي، فالدراسة مهمّة لتطوير مستوى اللاعب، وذلك مقابل رسوم محددة.

تستقبل الأكاديميّة الأطفال من عمر 7 أعوام وحتى 13 عاماً، حيث يتمّ تعليمهم كل أصناف كرة القدم، فبعد دراسة مستفيضة، تبيّن أنّ هذه المرحلة العمرية مهمة بالنسبة إلى الأطفال، ليعيشوا وقتاً ممتعاً للمس الكرة.

  • بيليه في حفل افتتاح الأكاديمية
    بيليه في حفل افتتاح الأكاديمية

وصل بيليه إلى موعد الافتتاح على كرسي متحرّك، لأنّه ما يزال يتعافى من بعض المشاكل الصحية، ولكنه لم يفقد الابتسامة والفرحة. تمّ الترحيب به بالموسيقى من قبل الأطفال.

وقد تمّ غرس 1283 شتلة من مختلف الأنواع، وهو العدد الدقيق للأهداف التي سجّلها الملك في مسيرته في جميع أنحاء الملاعب. وقد شدّد بيليه على أهمية المدرسة، آملاً بأن يمنحه الله الصحة ليقدّم للأطفال الكثير من النماذج الجيدة، وأن يعلّمهم ضرورة أن يحسّنوا قدراتهم باستمرار.

قبل بناء أكاديميّة بيليه في العام 2016، زار المسؤولون عنها أفضل مراكز التدريب في العالم من أجل الاطلاع والاستفادة. ويمتدّ مركز التدريب على 103000 متر مربع و6 ملاعب كرة قدم، من بينها ملعب بعشب اصطناعي، وآخر مخصّص للتدريب على حراسة المرمى. كما أنّه يحتوي صالة ألعاب رياضية، وغرفاً لتغيير الملابس، ومساكن لـ128 لاعباً. وبالنسبة إلى المستقبل، يُتوقع أن يأتي لاعبون جدد، وأن يلمعوا في الأكاديمية، لأنهم يمتلكون فعلاً مصدراً عظيماً للإلهام.