أولمبياد باريس قائم بصرف النظر عن مصير "طوكيو 2020"

رئيس اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية "باريس 2024"، يتحدث عن مصير الأولمبياد الفرنسي.

  • أولمبياد باريس قائم بصرف النظر عن مصير
    أولمبياد باريس قائم بصرف النظر عن مصير "طوكيو 2020"

أكد رئيس اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية "باريس 2024"، توني إستانغيت، أن فرنسا ستنظم الدورة بصرف النظر عما سيحدث هذا العام في أولمبياد طوكيو، مشيراً إلى أن تأجيل أولمبياد اليابان مرة أخرى محتمل وسيكون له "تأثير محدود للغاية".

وفي مقابلة نشرتها صحيفة "لوموند"، اليوم الأربعاء، اعتبر إستانغيت أن طوكيو ستكون قادرة على تنظيم الألعاب التي تأجلت لصيف هذا العام بسبب فيروس كورونا.

وأوضح أنها لن تقام إلّا "إذا سمحت الظروف بذلك"، مشيراً إلى أن أي تأخير أو إلغاء جديد لن يؤثر على وضع أولمبياد باريس، المقرر انطلاقه في 26 تموز/يوليو 2024.

وقال: "ستقام ألعابنا في العام 2024 مهما حدث في طوكيو. أريد أن تقام تلك الألعاب لأنها ستخلق ديناميكية قوية، لكن باريس 2024 ليست مرتبطة بمصير طوكيو".

وكانت قد ترددت مؤخراً شائعات حول إمكانية إلغاء أولمبياد طوكيو 2020 بسبب وضع الوباء العالمي، ما نفته الحكومة اليابانية وكذلك اللجنة المنظمة لدورة الألعاب في عاصمة البلد الآسيوي.