ميركاتو "باهت".. غياب الأندية الكبرى

سوق الانتقالات الشتوية لم تشهد صفقات مدوية بسبب الأزمة الإقتصادية الخانقة التي تعيشها أندية كرة القدم حول العالم والناجمة عن تفشي فيروس كورونا.

  • ميركاتو
    ميركاتو "باهت".. غياب الأندية الكبرى

غابت الصّفقات الكبرى عن سوق الانتقالات الشتويّة، جرّاء الخسائر التي منيت بها الأندية بسبب جائحة كورونا التي أبعدت الجمهور عن الملاعب وأدّت إلى تغيير في سياسات الأندية التعاقدية التي اعتمد معظمها على "نظام الإعارة"، فأغلق السوق من دون أن نلمس أيّ أثرٍ لصفقات استثنائية.

كان ذلك واضحاً من خلال ابتعاد أندية كبرى عن "الميركاتو" الشتوي، على الرغم من حاجة بعضها إلى تدعيم صفوفها في مراكز متعدّدة، فغاب عملاقا إسبانيا ريال مدريد وبرشلونة عن المشهد، إضافة إلى بطل أوروبا بايرن ميونيخ، لكنّ العديد من الأندية حاولت سدّ ثغراتها بضم بعض اللاعبين، معظمهم على سبيل الإعارة، للتخفيف من الأعباء المالية.

وهنا نستعرض أبرز هذه الانتقالات في العديد من الأندية الأوروبية:

إنكلترا

بطل إنكلترا ليفربول انتظر إلى آخر لحظة ليضم التركي أوزان كاباك معاراً من شالكه الألماني، في ظل الأزمة الدفاعية التي يعيشها مع غياب الثلاثي فيرجيل فان دايك وجويل ماتيب وجو غوميز حتى نهاية الموسم بسبب الإصابة، وتعاقد مع بين ديفيس، مدافع بريستون الشاب، مقابل 2 مليون يورو.

وأعار "الريدز" لاعبه الياباني تاكومي مينامينو لساوثهامبتون، واستغل أرسنال رغبة النرويجي مارتن أوديغارد في لعب دقائق أكثر، فضمّه على سبيل الإعارة من ريال مدريد حتى نهاية الموسم، فيما رحل الألماني مسعود أوزيل الذي انضمّ إلى فنربخشة التركي بعقد انتقال حرّ يمتد إلى 3 سنوات ونصف السنة.

واستقدم مانشستر يونايتد أمادو ديالو تراوري من أتالانتا، وضمّ وست هام يونايتد جيسي لينغارد من مانشستر يونايتد على سبيل الإعارة، وقدم إلى صفوف الفريق الجزائري سعيد بن رحمة من برينتفورد بشكل دائم، فيما فضّلت أندية مانشستر سيتي وليستر سيتي وتوتنهام عدم إبرام أي صفقة.

ألمانيا

في ألمانيا، غاب بايرن ميونيخ ودورتموند عن السوق، بينما أبرم لايبزيغ أكبر صفقات "الميركاتو" بتعاقده مع هدّاف سالسبورغ النمساوي، النجم دومينيك سوبوسلاي، مقابل 20 مليون يورو. كما تعاقد شالكه مع اللاعب السابق للمنتخب الألماني سامي خضيرة بصفقة انتقال حرّ، وعاد الصربي لوكا يوفيتش إلى آينترخت فرانكفورت على سبيل الإعارة قادماً من ريال مدريد.

إيطاليا

استنجد متصدّر الدوري ميلان بمخضرم آخر هو الكرواتي ماريو ماندزوكيتش، ليكون دعامة للكتيبة التي يقودها السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، وتعاقد أتالانتا مع لاعب شاختار الأوكراني كوفالينكو. كما ضمّ بارما إلى صفوفه المهاجم الهولندي جوشوا زيركزي، لاعب بايرن ميونيخ، على سبيل الإعارة. أمّا إنتر ويوفنتوس، فقد غابا عن سوق الانتقالات الشتوية.

إسبانيا

في إسبانيا، غاب قطبا "الليغا" ريال مدريد وبرشلونة عن المشهد، فيما دفع إشبيلية مبلغ 5 ملايين ونصف المليون يورو لأتالانتا من أجل الظفر بخدمات الأرجنتيني "بابو" غوميز، وتعاقد أتلتيكو مدريد مع الفرنسي موسى ديمبلي من ليون على سبيل الإعارة.

في النهاية، هذا الموسم الاستثنائي على كلّ الصعد ترك بصمة في الرياضات المختلفة، وخصوصاً كرة القدم؛ اللعبة التي منيت أنديتها بخسائر كبيرة جرّاء جائحة كورونا، فهل سيكون سوق الانتقالات الصيفي مختلفاً عن هذا الميركاتو الشتوي الباهت؟