مانشستر سيتي يتفوّق على ليفربول برباعية في "أنفيلد"

مانشستر سيتي يفوز على ليفربول 4-1 في قمّة الدوري الإنكليزي.

  • غوندوغان محتفلاً بأحد هدفيه أمام خيبة أليسون بيكر
    غوندوغان محتفلاً بأحد هدفيه أمام خيبة أليسون بيكر

فاز مانشستر سيتي على مضيفه ليفربول في ملعبه "أنفيلد" بنتيجة 4-1، في قمّة المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل من دون أهداف رغم أن سيتي كان بإمكانه التقدّم بالنتيجة في الدقيقة 37 بعد حصوله على ركلة جزاء بخطأ من البرازيلي فابينيو على رحيم سترلينغ، إلا أن الألماني إيلكاي غوندوغان سدّد الكرة عالياً.

لكن غوندوغان تمكّن من التعويض سريعاً بعد 4 دقائق من بداية الشوط الثاني بتسجيله الهدف الأول لسيتي من متابعته للكرة في الشباك.

إلا أن ليفربول تمكّن من إدراك التعادل في الدقيقة 63 بعد حصوله على ركلة جزاء بخطأ من البرتغالي روبن دياش على المصري محمد صلاح الذي سدّد بنفسه الركلة وسجّل الهدف.

 

أليسون بيكر يساهم في فوز سيتي

ثم عاد غوندوغان مجدّداً ليمنح التقدّم 2-1 لسيتي في الدقيقة 73 بعد خطأ من حارس ليفربول البرازيلي أليسون بيكر بتمريره الكرة لفيل فودين الذي انطلق بها ولعبها لغوندوغان فتابعها الأخير في الشباك.

وبعد 3 دقائق فقط أضاف سيتي هدفاً ثالثاً من خطأ مجدّداً من أليسون بتمريره الكرة بغرابة شديدة إلى البرتغالي برناردو سيلفا الذي لعبها لسترلينغ فتابعها الأخير برأسه في الشباك.

وحسم فودين فوز فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا بتسجيله الهدف الرابع في الدقيقة 83 بتسديدة قوية.

وبفوزه أصبح رصيد مانشستر سيتي 50 نقطة في الصدارة مع مباراة مؤجّلة.

في المقابل تلقّى فريق المدرب الألماني يورغن كلوب خسارته الثانية على التوالي والثالثة على التوالي على ملعبه ليبقى رصيده 40 نقطة ويتأخّر إلى المركز الرابع.