الاتحاد الإسباني يقرر فتح تحقيق مع بيكيه

لجنة المسابقات في الاتحاد الإسباني لكرة القدم، ستحقق مع كل من جيرارد بيكيه ومانويل فيزكايينو رئيس قادش.

  • جيرارد بيكيه مع برشلونة
    جيرارد بيكيه مع برشلونة

أعلنت لجنة المسابقات في الاتحاد الإسباني لكرة القدم، اليوم الأربعاء، أنها ستقوم بالتحقيق مع كل من جيرارد بيكيه، مدافع برشلونة، ومانويل فيزكايينو، رئيس قادش، بسبب تصريحاتهما الأخيرة حول التحكيم.

وأكد الاتحاد أنه بدأ الإجراءات اللازمة للتحقيق فيما إذا كانت التعليقات تتضمن أي خرق للوائح، بناءً على طلب إدارة النزاهة.

وفي حالة مدافع برشلونة، بيكيه، الغائب عن الملاعب منذ مواجهة أتلتيكو مدريد في 21 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بسبب إصابة في الركبة، فيتعلق الأمر بقوله إن الحكام "مدريديين" و"كيف لن يكونوا في صف ريال مدريد"، وذلك في حوار عبر الإنترنت.

أما فيما يتعلق برئيس قادش، فطالب في تصريحاته رئيس الاتحاد الإسباني، لويس روبياليس، بضرورة إيجاد حل لمشكلة تقنية حكم الفيديو المساعد "VAR"، في رسالة نشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بعد خسارة فريقه أمام ريال سوسيداد (4-1).

وأطلق فيزكايينو تصريحاته الغاضبة بعد أن شهدت مباراة فريقه أمام ريال سوسيداد عدم احتساب ركلة جزاء بداعي لمسة يد على مدافع الفريق "الباسكي"، إيجور زوبيلديا، بعد الرجوع لتقنية الـ"VAR"، فضلاً عن طرد مدافع قادش ماركوس مورو في نفس الشوط، بعد الرجوع للتقنية أيضاً.