حرب تصريحات بين رونالدو وكابيلو

"الظاهرة" رونالدو يرد على التصريحات التي وجهها له فابيو كابيلو معتبراً أنه عندما تولى تدريب ريال مدريد "كان قد عفا عليه الزمن".

"الظاهرة" رونالدو وفابيو كابيللو
رد "الظاهرة" البرازيلي رونالدو على الإيطالي فابيو كابيلو معتبراً أنه "كان مدرباً كبيراً" في تسعينيات القرن الماضي، ولكن عندما تولى تدريب ريال مدريد الإسباني "كان قد عفا عليه الزمن".


وقال رونالدو، في تصريحات للموقع الإلكتروني لصحيفة "فوليا دي ساو باولو": "كابيلو كان مدرباً كبيراً في حقبته، في التسعينيات. ولكن في ريال مدريد كان قد عفا عليه الزمن، لم يكن قادراً على التحفيز. لذا فبعد ذلك العام (2006-2007) لم يحقق نجاحات حيث توجه".

ورد رونالدو، الذي قاد المنتخب البرازيلي للفوز بالمونديال عامي 1994 و2002، على التصريحات التي أدلى بها كابيلو أخيراً، ووصفه فيها بالصورة السلبية للقائد.

وكان كابيلو قد أكد في تصريحات لصحيفة "لاغازيتا ديللو سبورت" أن رونالدو كان "لاعباً كبيراً"، ولكنه "كان صورة سيئة للقائد بالنسبة للفريق".


وأضاف: "بعناه في يناير/ كانون الثاني، والأجواء في الفريق تغيرت بالكامل. عوضنا النقاط التسعة التي كانت تفصلنا عن برشلونة" في الليغا التي توج بها الفريق الملكي.