دييغو كوستا يواجه خطر العقوبة

الإتحاد الإنكليزي لكرة القدم يوجّه اتهاماً للإسباني دييغو كوستا والبرازيلي غابريال باوليستا على خلفية الأحداث التي شهدتها مباراة القمة بين تشلسي وأرسنال.

دييغو كوستا خلال مشادته مع غابريال باوليستا

أفاد الإتحاد الإنكليزي لكرة القدم أنه وجّه اتهامات للإسباني دييغو كوستا، مهاجم تشلسي والبرازيلي غابريال باوليستا، مدافع أرسنال، بسبب الأحداث التي شهدتها مباراة القمة المتوترة بين الفريقين في الدوري الإنكليزي الممتاز، على ملعب "ستامفورد بريدج".

وذكر الإتحاد الإنكليزي في موقعه على شبكة "الإنترنت" أنه وجه اتهاماً لكوستا "بالتصرف العنيف" بعدما أظهرت الإعادة التلفزيونية المهاجم الإسباني المولود في البرازيل وهو يدفع الفرنسي لوران كوسييلني في الوجه مرتين خلال مشاجرة في منطقة جزاء أرسنال في الشوط الأول.

وقال الإتحاد في بيان: "أحيلت تلك الأحداث التي لم يرها حكم المباراة إلى لجنة تتألف من ثلاثة حكام بارزين سابقين".

وأضاف: "لاتخاذ أي قرار في هذه الأحداث يعقبه اتهام من الإتحاد الإنكليزي يتعيّن على اللجنة أن توافق بالإجماع".

كما وجّه الإتحاد الإتهام للمدافع البرازيلي الذي طرده الحكم بعد اشتباكه مع دييغو كوستا عقب هذه الواقعة "بالإتيان بتصرف غير لائق" عقب حصوله على البطاقة الحمراء والتي طعن أرسنال عليها.

وأمام كوستا حتى الساعة 17,00 بتوقيت غرينتش اليوم الثلاثاء للرد على هذا الإتهام بينما أمام غابرييل حتى الساعة 17,00 يوم الخميس للرد.

كما وجّه الإتحاد الإتهام لتشلسي وأرسنال بالإخفاق في السيطرة على اللاعبين.

وفاز تشلسي بالمباراة المتوترة 2-0 والتي أنهاها أرسنال بتسعة لاعبين بعد طرد الإسباني سانتي كازورلا أيضاً لحصوله على الإنذار الثاني عقب مخالفة على لاعب وسط أرسنال السابق مواطنه فرانسيسك فابريغاس.