قمة مشتعلة بين مرسيليا وليون تنتهي بالتعادل

مرسيليا يتعادل أمام ضيفه ليون 1-1، في قمة مشتعلة ضمن الجولة السادسة في الدوري الفرنسي لكرة القدم.

شهدت المباراة أعمال شغب وتوقّفت لمدة عشرين دقيقة
حسم التعادل 1-1 قمة المرحلة السادسة من الدوري الفرنسي لكرة القدم بين مرسيليا وضيفه ليون والتي توقفت لمدة عشرين دقيقة بسبب أحداث شغب من جماهير مرسيليا تجاه لاعب الفريق السابق وليون الحالي، ماثيو فالبوينا.
وتقدم الضيوف بهدف (25) من ركلة جزاء سجلها ألكسندر لاكازيتي، قبل أن يخطف كريم رقيق التعادل لأصحاب الأرض (68).
وبهذه النتيجة أصبح رصيد ليون تسع نقاط ليرتقي للمركز السابع، بينما أصبح رصيد مرسيليا سبع نقاط في المركز الثاني عشر.
وأشعل فالبوينا الأجواء من بدايتها، بعد عودته لملعب فيلودروم بقميص الغريم ليون، بعد أن كان قد أمضى فيه ثمانية أعوام بقميص مرسيليا، حيث لم يتوقف عداء الجماهير ضده طوال المباراة تقريباً.
وقرر الحكم رودي بوكييه إيقاف اللقاء (60) بعد إلقاء الجماهير أشياء على فالبوينا أثناء قيامة بلعب ضربة ركنية، قبل أن يستكملها بعد مرور 20 دقيقة.
وشهد اللقاء طرد لاعب مرسيليا، رومان أليساندري عقب تدخل قوي مع فالبوينا (44).
ورغم هذه الأجواء، نجح مرسيليا في إدراك التعادل من ركنية نفّذها المغربي عبد العزيز برادة لينقضّ على الكرة الهولندي من أصول تونسية كريم رقيق برأسه ويحوّلها إلى الشباك.