بداية مخيبة لقطبي مانشستر في انطلاق دوري الأبطال

مانشستر يونايتد وجاره الغريم سيتي يتعرّضان للخسارة أمام أيندهوفن ويوفنتوس على التوالي بنتيجة 1-2، في انطلاق دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

فرحة موراتا بتسجيله هدف الفوز ليوفنتوس تقابلها حسرة توريه
عاشت مدينة مانشستر الإنكليزية خيبة مزدوجة في انطلاق دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم بتعرض قطبيها يونايتد وسيتي للخسارة 1-2، في الجولة الأولى.
واللافت أن الفريقين، اللذين عززا صفوفهما بصفقات مليونية، كانا متقدمين بالنتيجة قبل أن تنقلب الأمور ويخرج كل منهما بخسارة.
بداية من المجموعة الثانية، حيث تعرّض يونايتد، العائد إلى المسابقة بعد غيابه عنها في الموسم الماضي، للهزيمة على ملعب أيندهوفن الهولندي 1-2.
ومنح الهولندي ممفيس ديباي التقدم لـ "الشياطين الحمر" في مرمى فريقه السابق بعد مراوغة رائعة في منطقة الجزاء وتسديدة للكرة في المرمى حيث لم يتوان عن الإحتفال بهدفه (41).
غير أن المكسيكي هيكتور مورينو منح التعادل لأصحاب الأرض قبل لحظات من إطلاق صافرة نهاية الشوط الأول بضربة رأسية (45).
وسجل لوسيانو نارسينغ هدف الفوز الغالي لأيندهوفن من ضربة رأسية أيضاً (57).
تجدر الإشارة إلى أن لاعب يونايتد لوك شاو تعرّض لإصابة قوية من المحتمل أن تبعده طويلاً وتم استبداله في الدقيقة 24 بالأرجنتيني ماركوس روخو.
وفي المباراة الثانية في المجموعة ذاتها، حقق فولفسبورغ الألماني فوزاً صعباً على ضيفه سسكا موسكو الروسي 1-0، سجله الوافد الجديد إلى صفوفه جوليان دراكسلر من رأسية تصدى لها الحارس وتابعها لاعب شالكه السابق في الشباك (40).
وفي المجموعة الرابعة، لم يكن حال سيتي أفضل من يونايتد حيث خسر على ملعبه "الإتحاد" أمام يوفنتوس الإيطالي، وصيف النسخة الأخيرة، 1-2.
ورغم أن "السيتيزينس" يقدّم بداية قوية في الدوري الإنكليزي الممتاز على عكس "اليوفي" في الدوري الإيطالي، إلا أن الأخير تمكن من قلب تأخره بهدف سجله جيورجيو كييليني برأسه في مرمى فريقه عن طريق الخطأ بمضايقة من البلجيكي فنسنت كومباني (57).
وأدرك الكرواتي ماريو ماندزوكيتش التعادل بمتابعة من داخل منطقة الجزاء (70)، قبل أن يمنح الإسباني ألفارو موراتا الفوز لفريقه بتسديدة رائعة (81).
وفي المباراة الثانية في المجموعة ذاتها، حقق إشبيلية الإسباني، بطل "يوروبا ليغ" فوزاً كبيراً على ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني 3-0.
وافتتح الفرنسي كيفن غاميرو التسجيل من ركلة جزاء (47)، قبل أن يهدر ركلة ثانية (50)، ليعود بعدها الأرجنتيني إيفر بانيغا ويسجل الهدف الثاني للفريق الأندلسي من ركلة ثالثة أيضاً (66)، بينما أضاف الأوكراني يفناي كونوبليانكا الهدف الثالث (84).