فوز إنتر على ميلان يمنحه الصدارة

إنتر ميلانو يحسم "الدربي" أمام جاره ميلان 1-0، في قمة المرحلة الثالثة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

فريدي غوارين محتفلاً بتسجيله هدف الفوز

قاد فريدي غوارين فريقه إنتر ميلانو للفوز على جاره الغريم ميلان 1-0، في قمة المرحلة الثالثة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، ليرتقي بذلك إلى الصدارة بـ 9 نقاط.

وسجل لاعب الوسط الكولومبي الهدف الوحيد بتسديدة رائعة (58).

وتكبد ميلان الخسارة الثانية هذا الموسم وتجمد رصيده عند ثلاث نقاط في المركز الثاني عشر.

وفي باقي المباريات، تمكن تورينو من اقتناص نقطه خارج أرضه أمام هيلاس فيرونا بعدما تعادل معه إيجابياً 2-2.
وسجل هيلاس فيرونا الهدف الأول في المباراة عبر لوكا طوني (49) من ضربة جزاء، قبل أن يتعادل دانييلي باسيلي للضيوف (66).
وسريعاً استطاع صاحب الأرض أن يتقدم مجدداً بهدف حمل توقيع الأرجنتيني خوان غوميز (71)، إلا أن الضيوف أدركوا التعادل مرة أخرى من خلال الغاني أفري أكوا (73).
وبهذا التعادل أضاف تورينو نقطة واحدة لرصيده ليتقاسم الوصافة مع كل من كييفو فيرونا وروما وساسولو وباليرمو بسبع نقاط، فيما يحتل صاحب الأرض المركز الـ15 بنقطتين.
وواصل فريق ساسولو مطاردته لفرق الصدارة بعد ثلاث جولات وذلك على الرغم من تعادله على ملعبه "تريكولوري" أمام أتالانتا بهدفين لمثلهما.
وأحرز ثنائية ساسولو، فرانشيسكو مانغاليني (22) وأنطونيو فلورو فلوريس (41)، بينما سجل هدفي أتالانتا ماوريسيو بينيا (13 و33).
وفقد باليرمو نقطتين ثمينتين في سباق الصدارة بعدما تعادل أمام الصاعد حديثاً كاربي 2-2.
وكان باليرمو الباديء بالتسجيل عن طريق السويدي أوسكار هيلغيمارك (6) قبل أن يتعادل الضيوف عن طريق روبرتو فيتيلو بالخطأ في مرماه (24)، ثم وضع ماركو بورييلو فريقه كاربي في المقدمة (63) قبل أن يخطف الصربي أوروس دورديفيتش هدف التعادل قبل دقيقة من النهاية (89).
وتمكن فيورنتينا من جانبه من تحقيق الفوز على ضيفه جنوى بهدف نظيف سجله السنغالي كوما باباكار (61) ليصعد للمركز السابع بست نقاط، بينما تجمد رصيد جنوى عند ثلاث نقاط في المركز الحادي عشر.
وعلى ملعبه "الأولمبيكو" في العاصمة، قاد أليساندرو ماتري لاتسيو للفوز على ضيفه أودينيزي بثنائية نظيفة سجلها في الدقيقتين 64 و74.
وبهذا الفوز ارتفع رصيد "النسور" إلى ست نقاط في المركز الثامن، بينما تجمد رصيد أودينيزي عند ثلاث نقاط في المركز الثالث عشر.
وفشل فريق نابولي في تحقيق أي فوز تحت قيادة مدربه الجديد ماوريتسيو ساري، المدرب السابق لإمبولي، للمباراة الثالثة على التوالي بعد تعادله خارج أرضه مع إمبولي 2-2.
وبهذه النتيجة يحصد إمبولي أولى نقاطه هذا الموسم في المركز السابع عشر، بينما يرتفع رصيد نابولي إلى نقطتين في المركز الرابع عشر.
وتسببت الأمطار الغزيرة في تأجيل لقاء سمبدوريا وبولونيا إلى اليوم الإثنين.