دورتموند يواصل تألقه... والدقيقة الأخيرة تنقذ بايرن ميونيخ

بوروسيا دورتموند يحقق فوزاً كبيراً على هانوفر 4-2 على عكس بايرن ميونيخ الذي عانى للفوز على أوغسبورغ 2-1، في المرحلة الرابعة من الدوري الألماني لكرة القدم.

فرحة لاعبي دورتموند بأحد الأهداف الأربعة في مرمى هانوفر
أضاف كل من بوروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ فوزاً إلى رصيده في صدارة الدوري الألماني لكرة القدم بعد الفوز الكبير للأول على ملعب هانوفر بأربعة أهداف لاثنين، والفوز الصعب لحامل اللقب على ملعبه "أليانز أرينا" على أوغسبورج 2-1، ضمن مباريات الجولة الرابعة.
وأصبح رصيد الفريقين 12 نقطة وإن كان التفوّق بفارق الأهداف يصب في مصلحة دورتموند، ليبتعدا بأربع نقاط عن فولفسبورغ الثالث الذي سقط في فخ التعادل السلبي على ملعب إنغولشتات.
وحوّل دورتموند تأخره بهدف إلى فوز ثمين حيث تقدم البولندي آرتور سوبيتش بهدف أول لأصحاب الأرض (18) من هجمة مرتدة، قبل أن يتعادل الغابوني بيار - إيميريك أوباميانغ من ركلة جزاء (35).
وسجل الأرميني هنريك مخيتريان هدف التقدم لدورتموند بشكل رائع من تسديدة بيمناه بعد عرضية من الجانب الأيمن قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة.
وعاد هانوفر ليدرك التعادل عبر سوبيتش (53).
لكن دورتموند تقدم مجدداً (67) بهدف سجله فيليبي مارتينز في مرمى فريقه بالخطأ، قبل ان يضيف أوبامبيانغ الهدف الثاني له والرابع للفريق بنفس الطريقة من ركلة جزاء (85).
وعانى بايرن على ملعبه للفوز على أوغسبورج بهدفين لواحد.
وتقدم الضيوف بهدف أول سجله ألكسندر أسوين (43) من تسديدة قوية بيمناه داخل المنطقة لتعانق شباك مانويل نوير.
وبعد أكثر من محاولة نجح البولندي روبرت ليفاندوفسكي في إدراك التعادل (77) من مجهود رائع لكرة اخترق بها الدفاع ومررها إلى توماس مولر الذي سددها قوية ليتصدى لها الحارس وترتد إلى "ليفا" الذي حوّلها إلى الشباك.
ومن ركلة جزاء مشكوك في صحّتها إثر تعرض دوغلاس كوستا للخشونة داخل المنطقة لينجح مولر في تسجيل هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة من المباراة.
وبهذا تجمد رصيد هانوفر وأوغسبورغ عند نقطة واحدة.
وفي مباراة ثالثة، سقط باير ليفركوزن على ملعبه أمام الصاعد حديثاً للأضواء، دارمشتات، بهدف نظيف سجله إيتك سولو من رأسية رائعة (8)، ليمنى بالهزيمة الثانية توالياً.
وبهذا بقي رصيد باير ست نقاط يحتل بها المركز العاشر، وبفارق الأهداف خلف دارمشتات الثامن والذي أحرز أول إنتصار له بعد ثلاثة تعادلات.