ديوكوفيتش × فيديرر وفينشي × بينيتا في نهائي "فلاشينغ ميدوز"

نوفاك ديوكوفيتش وروجيه فيديرر وجهاً لوجه في نهائي بطولة "فلاشينغ ميدوز" لكرة المضرب، والإيطاليتان روبرتا فينشي وفلافيا بينيتا تتواجهان في نهائي السيدات.

مواجهة مرتقبة بين ديوكوفيتش وفيديرر

سيكون نهائي بطولة "فلاشينغ ميدوز" الأميركية لكرة المضرب، آخر البطولات الأربع الكبرى هذا الموسم، على موعد مع مواجهة مرتقبة تجمع بين الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول، والسويسري روجيه فيديرر الثاني.وبلغ ديوكوفيتش مباراته النهائية الرابعة على التوالي في البطولات الأربع الكبرى هذا العام بفوزه في نصف النهائي بسهولة 6-0 و6-1 و6-2 على الكرواتي مارين شيليتش حامل اللقب الذي تأثر بإصابة في الكاحل.

أما فيديرر، الفائز باللقب خمس مرات، فوصل إلى إلى النهائي بعدما حقق فوزاً سهلاً أيضاً على مواطنه ستانيسلاس فافرينكا 6-4 و6-3 و6-1.

ولم يخسر فيديرر (34 عاماً) - الذي يقدم تقريباً أفضل مستوياته في اللعبة - أي مجموعة خلال مشوار وصوله إلى النهائي ولم يتأثر بأي ضغوط أمام فافرينكا الفائز ببطولة "رولان غاروس"، وحسم المواجهة في 92 دقيقة.

ويحمل فيديرر الرقم القياسي في عدد الألقاب بالبطولات الأربع الكبرى برصيد 17 لقباً، وسيحاول إضافة لقبه الأول منذ التتويج ببطولة ويمبلدون في 2012.

وقال فيديرر بعد فوزه: "بوضوح أنا سعيد جداً. إنها بطولة رائعة جداً حتى الآن".

وأضاف: "كنت أحاول بجدية شديدة على مدار آخر ست سنوات من أجل الوصول مجدداً إلى النهائي".

ولدى السيدات، توقف مشوار الأميركية سيرينا وليامس، المصنفة أولى وحاملة اللقب، التي كانت تأمل في الفوز بجميع البطولات الأربع الكبرى في عام واحد عند الدور نصف النهائي بخسارتها المفاجئة 2-6 و6-4 و6-4 أمام الإيطالية روبرتا فينشي المصنفة 46.

وكانت سيرينا تسعى لأن تصبح رابع لاعبة فقط تفوز بجميع البطولات الأربع الكبرى في العام ذاته.

وهذه المرة الأولى التي تخسر فيها سيرينا أمام فينشي (32 عاماً) في خمس مواجهات على مدار مسيرتها.

وقالت سيرينا (33 عاماً): "أعتقد أنها لعبت أفضل مباراة في مسيرتها. تتجه نحو الفوز بالبطولة في سن متأخرة. أعتقد أنها لعبت بعقلها حرفياً".

واستفادت فينشي، التي صعدت لأول مرة في مسيرتها الى الدور قبل النهائي في بطولة من الأربع الكبرى، من بعض أخطاء اللاعبة الأميركية وقدمت عرضاً حفل بالاصرار على الفوز لتنهي مسيرة من 33 انتصاراً متتالياً لسيرينا في البطولات الكبرى.

وقالت فينشي والفرحة لا تسعها في مقابلة بعد المباراة: "إنه أمر مذهل. إنه مثل الحلم. أنا في النهائي. هزمت سيرينا".

وضربت اللاعبة الإيطالية موعداً في النهائي خالف كل التوقعات مع مواطنتها فلافيا بينيتا (33 عاماً) التي تفوّقت على الرومانية سيمونا هاليب المصنفة الثانية 6-1 و6-3، لتبلغ بدورها المباراة النهائية لأول مرة في البطولات الأربع الكبرى.