ديوكوفيتش وسيرينا يتأهلان إلى نصف نهائي "فلاشينغ ميدوز"

نوفاك ديوكوفيتش وسيرينا وليامس يواصلان مشوارهما الناجح في بطولة "فلاشينغ ميدوز" الأميركية لكرة المضرب، آخر البطولات الأربع الكبرى هذا الموسم.

فرحة ديوكوفيتش بفوزه
تأهل الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول، إلى الدور نصف النهائي في بطولة "فلاشينغ ميدوز" الأميركية لكرة المضرب، آخر البطولات الأربع الكبرى هذا الموسم، بفوزه الصعب على الإسباني فيليسيانو لوبيز، المصنف 19 عالمياً، في ربع النهائي.
واحتاج الصربي إلى نحو ساعتين و39 دقيقة ليتخطى عقبه الإسباني بثلاث مجموعات لواحدة بواقع 6-1 و3-6 و6-3 و7-6 (7-2)، ويؤكد هيمنته على المواجهات الست التي جمعت بينهما، والتي كان آخرها في بطولة شنغهاي للماسترز عام 2012.
وكان لوبيز هو آخر اللاعبين الإسبان الـ12 الذين شاركوا في منافسات هذه البطولة.
في المقابل، تأهل "نولي" إلى الدور نصف النهائي للمرة التاسعة على التوالي خلال رحلة البحث عن لقبه الثاني في البطولة بعد عام 2011، حيث سيواجه حامل اللقب والمصنف التاسع عالمياً، الكرواتي مارين سيليتش الذي تخطى عقبه الفرنسي جو ويلفريد تسونغا، المصنف الثامن عشر عالمياً، في مباراة ماراثونية بثلاث مجموعات مقابل اثنتين بواقع 6-4 و6-4 و3-6 و6-7 (3-7) و6-4.
ولدى السيدات، نجحت المصنفة الأولى عالمياً، الأميركية سيرينا ويليامس، في بلوغ الدور ذاته للمرة العاشرة في تاريخها في هذه البطولة بعدما تخطت عقبة شقيقتها الكبرى فينوس المصنفة 32 عالمياً، بمجموعتين لواحدة بواقع 6-2 و1-6 و6-3.
ومن المقرر أن تتقابل سيرينا مع الإيطالية روبرتا فينشي، المصنفة 43 عالمياً، التي تغلبت من جانبها على الفرنسية كريستينا ملادينوفيتش بثلاث مجموعات لواحدة بواقع 6-3 و5-7 و6-4.
وتعد هذه هي المرة الخامسة التي تتقابل فيها اللاعبتان، حيث انتهت اللقاءات الأربعة السابقة بفوز سيرينا وكان آخرها خلال بطولة مونتريال للماسترز.
وتبحث سيرينا خلال مشوارها في هذه البطولة عن لقبها السابع، والرابع على التوالي ليلغ إجمالي ألقابها في البطولات الأربع الكبرى 22 لقباً لتعادل رقم النجمة الألمانية السابقة شتيفي غراف.