بيريز يعترف بخطئه في وداع كاسياس

فلورنتينو بيريز يؤكد بأنه أخطأ في تعامله مع وداع الحارس إيكر كاسياس عند انتقاله من ريال مدريد إلى بورتو.

فلورنتينو بيريز وإيكر كاسياس
أكد فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد الإسباني، أنه أخطأ في تعامله مع وداع الحارس إيكر كاسياس الذي رحل إلى بورتو البرتغالي في يوليو/تموز الماضي، معرباً عن أسفه للإنتقادات التي وجهت لإدارته لهذا الأمر، ومؤكداً أنه لم يطرد كاسياس.
وكان كاسياس قد حضر مؤتمراً صحفياً في قاعة الصحافة في ملعب "سانتياغو برنابيو" في 12 يوليو/ تموز الماضي بمفرده وقرأ بياناً وهو يذرف الدموع، وفي اليوم التالي عاد ليودّع جمهور النادي من أرض الملعب ومعه بيريز وحوله الكؤوس التي فاز بها مع الفريق.
وقال بيريز في مقابلة لبرنامج "إل لارغيرو" لإذاعة "كادينا سير" الإسبانية: "وداع كاسياس لم يكن جيداً، لكنه كان هكذا بناء على رغبته. والخطأ خطأي لموافقتي على هذا ولذا تحدثت معه في نفس المساء وأجّل رحيله، وفي اليوم التالي قمنا بالأمر على نحو جيد ورحل بشكل مختلف".
وأضاف: "كان في وضع نفسي صعب، لم يكن يرغب في فعل أي شيء وطلب منا أمراً ورحل بشكل سيئ. أحمل نفسي المسئولية. فعلنا ما طلبه منا وفي اليوم التالي فعلنا ما فعلناه. لقد أخطأت".
وأعرب بيريز عن أسفه لبعض التعليقات التي تداولتها الصحافة وتشير إلى أنه كان وراء رحيل كاسياس، قائلاً: "ليس حقيقياً أنني طردت كاسياس. ساعدته في طلب رحيله لأنه كان في حالة سيئة وكان يشعر بضغط رهيب على مدار عامين. ليس حقيقياً أنني لم أحمه".
وأضاف "قضية كاسياس كان عليها أن تجعلنا نتأمل وضع مشجعي الفريق لأنه علينا أن ننهي مسألة إطلاق صافرات استهجان ضد اللاعبين. نحن ناد مؤثر للغاية وما يحدث له أصداء في جميع أنحاء العالم".
وكشف بيريز أنه حاول أن يجعل بورتو الفريق الضيف في كأس سانتياغو برنابيو الشهر الماضي بهدف تكريم كاسياس، لكن التزامات الفريق البرتغالي لم تسمح له بالحضور، مبرزاً أنه يسعى لأن يكون بورتو هو منافس الريال في 2016.
وقال: "لقد وقعنا مع بورتو بهذا الشأن وإذا لم يطرأ أي أمر فسيحضر الفريق المباراة وسيكون التكريم الكبير الذي لم يحدث هذا العام".