أيسلندا تقترب من التأهل التاريخي وهولندا تواجه خطر الغياب عن كأس أوروبا

أيسلندا تفوز على هولندا 1-0 وتشيكيا على كازاخستان 2-1 وتعادل تركيا مع لاتفيا 1-1، في الجولة السابعة من مباريات المجموعة الأولى ضمن تصفيات كأس أوروبا 2016 لكرة القدم.

فرحة لاعبي أيسلندا بالفوز على هولندا
واصل منتخب أيسلندا مفاجآته في المجموعة الأولى ضمن التصفيات المؤهلة لكأس أوروبا لكرة القدم "يورو 2016" بإلحاقه الهزيمة في الجولة السابعة بنظيره الهولندي على أرضه وبين جماهيره 1-0، في مباراة أكملها "الطواحين" تحت قيادة المدرب الجديد داني بليند منذ الدقيقة 33 بعشرة لاعبين بعد طرد برونو إيندي.
واقتربت أيسلندا جداً من التأهل للبطولة القارية للمرة الأولى في تاريخها بعدما رفعت رصيدها إلى 18 نقطة على بعد نقطتين من تشيكيا التي فازت على كازاخستان 2-1 بينما توقف رصيد هولندا عند عشر نقاط في المركز الثالث، وقد أصبح تأهلها مرتبطاً إلى حد كبير بالملحق.
ويحتاج المنتخب الأيسلندي لنقطتين فقط من مبارياته الثلاث القادمة لضمان التأهل، علماً بأنه سيستضيف كازاخستان ولاتفيا ثم يواجه تركيا خارج ملعبه في نهاية التصفيات.
وكانت بداية بليند الذي خلف غوس هيدنيك في تدريب المنتخب الهولندي صعبة بعدما افتقد لجهود جناح بايرن ميونيخ أريين روبن الذي اضطر لمغادرة أرض الملعب بعد نصف ساعة للإصابة.
وزادت محنة منتخب "الطواحين" الذي كان قد خسر مباراة الذهاب بثنائية نظيفة، بعد طرد اللاعب إيندي لحصوله على بطاقة حمراء (33).
وجاء هدف الفوز في الدقيقة 51 عن طريق جيلفي سيغوردسون الذي انبرى لركلة جزاء احتسبها حكم اللقاء على المدافع غريغوري فان در فيل إثر عرقلة كولبين سيغبورسون داخل المنطقة.
وواصل منتخب تشيكيا ملاحقة أيسلندا بفوزه على كازاخستان 2-1 بفضل ثنائية المهاجم ميلان سكودا (74 و86)، مقابل هدف ليوري لوجيفينكو (21).
وفي مباراة ثالثة، فشل المنتخب التركي في الحفاظ على تفوّقه على أرضه أمام لاتفيا التي تمكنت من التعادل في الوقت القاتل، ليحتفظا بالمركز الرابع والخامس وفي جعبتيهما تسع وأربع نقاط على التوالي.