اتهامات متبادلة بين ريال مدريد ويونايتد حول فشل صفقة دي خيا

ريال مدريد يصدر بياناً يحمّل فيه مانشستر يونايتد مسؤولية فشل صفقة انتقال الحارس ديفيد دي خيا إلى صفوفه، والنادي الإنكليزي يرد ببيان يتضمن رواية مختلفة.

ديفيد دي خيا

أدى فشل صفقة انتقال الحارس الإسباني ديفيد دي خيا من مانشستر يونايتد الإنكليزي إلى ريال مدريد في اليوم الأخير من سوق الإنتقالات الصيفية إلى تبادل الإتهامات بين الناديين العريقين حول المسؤولية.  

وفشل الاتفاق الذي كان يتضمن انتقال الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس من ريال إلى النادي الانجليزي بعد تأخر وصول المستندات المطلوبة إلى رابطة الدوري الإسباني بحلول الموعد النهائي، كما لم تسجل البيانات في النظام الإلكتروني للإنتقالات التابع للإتحاد الدولي (الفيفا).

وقال ريال مدريد في بيان أن المشكلة التي أحدثت ضجة كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي على "الإنترنت" لم تكن مسؤوليته وشرح بشكل مفصّل كيف ولماذا لم تكن الوثائق المطلوبة جاهزة حتى فوات الأوان.

ورد يونايتد بنشر بيان يحمل رواية مختلفة تماماً ووصف دي خيا بأنه "عنصر مهم" في تشكيلته لم يكن يريد بيعه.

وبحسب رواية ريال مدريد فإن مانشستر "لم يفتح أي مجال للتفاوض" بشأن دي خيا حتى صباح يوم الإثنين.

وبعد التوصّل لاتفاق مبدئي قال ريال مدريد إنه أرسل العقود ليونايتد في الساعة 13,39 بتوقيت اسبانيا.

وبعد ثماني ساعات أرسل يونايتد "تعديلات صغيرة" على العقود ووافق عليها ريال مدريد على الفور حسب روايته.

وأرسل بعدها ريال العقود الموقعة من دي خيا ونافاس إلى يونايتد في انتظار توقيع النادي الإنكليزي قبل 28 دقيقة على غلق باب الإنتقالات.

وقال ريال إن يونايتد أدخل تفاصيل صفقة دي خيا في نظام الفيفا الإلكتروني للانتقالات في منتصف الليل بتوقيت اسبانيا لكنه لم يسجل تفاصيل الإتفاق مع نافاس وكان الوقت قد فات لاستكمال ذلك.

وأعطى نظام الفيفا الإلكتروني فرصة أخيرة للناديين لتسجيل الإتفاق خلال نصف ساعة وأرسل ريال مدريد الوثائق المطلوبة لرابطة المحترفين الإسبانية رغم معرفته بغلق باب الإنتقالات.

وأكد النادي الملكي في ختام بيانه "النادي فعل كل شيء مطلوب في كل الأوقات من أجل استكمال الصفقتين".

أما وفقاً لرواية يونايتد فإنه "حدثت تغييرات كبيرة في الوثائق القادمة من ريال مدريد قبل 20 دقيقة من منتصف الليل مما عرض الإتفاقات للخطر بشكل مفاجىء".

وأضاف يونايتد في بيان نشر على موقعه الإلكتروني: "قبل خمس دقائق من غلق باب الإنتقالات تسلّمنا من ريال مدريد الوثائق المطلوبة لإلغاء عقد ديفيد".

وتابع "حقيقة أن مانشستر يونايتد قدّم الأوراق في الموعد المناسب معترف بها من رابطة المحترفين الإنكليزية والتي عرضت الدعم في أي نقاشات مع الفيفا".

وأكمل "النادي عرض هذه المساعدة على ريال مدريد وقدّم الأوراق المختومة لكنهم اختاروا عدم السير في هذا الطريق".

وقال أيضاً "مانشستر يونايتد تعامل بشكل ملائم وبكفاءة في اتفاقات الإنتقالات والنادي سعيد بأن ديفيد دي خيا أفضل لاعب في الفريق في آخر عامين بحسب اختيار الجماهير سيظل لاعباً في يونايتد".