ريفر بلايت في نهائي كأس "ليبرتادوريس" للمرة الأولى منذ عام 1996

ريفر بلايت الأرجنتيني يتعادل أمام غواراني الباراغوياني 1-1، ويبلغ نهائي كأس "ليبرتادوريس" لكرة القدم بعد فوزه في ذهاب نصف النهائي 2-0.

فرحة لاعبي ريفر بلايت وجهازه الفني بالتأهل
فرحة لاعبي ريفر بلايت وجهازه الفني بالتأهل

تأهل ريفر بلايت الأرجنتيني إلى نهائي كأس "ليبرتادوريس" للمرة الأولى منذ عام 1996 بعد تعادله أمام مضيفه غواراني الباراغوياني 1-1 في إياب نصف النهائي (2-0 ذهاباً).  

وكان غواراني يتطلع لأن يصبح ثالث فريق من باراغواي يصل للدور النهائي للعام الثالث على التوالي، وقد تقدم بالنتيجة في الدقيقة 61 عندما حوّل فرناندو فرنانديز تمريرة عرضية داخل المرمى من متابعة لتسديدة مارسيلو بالاو الرأسية التي ارتدت من القائم.

وأتيحت فرص أمام غواراني لإضافة الهدف الثاني الذي كان سيذهب بالمباراة لركلات الترجيح لكن ريفر استغل الموقف في الدقيقة 78 عندما سجل هدف التعادل بعد هجمة مرتدة.

وأرسل البديل فرناندو كافيناغي تمريرة متقنة ليسدد لوكاس ألاريو الكرة في المرمى ببراعة من فوق الحارس من حدود منطقة الجزاء.

وهذا أول هدف يحرزه ألاريو مع ريفر منذ انضمامه للفريق في بداية يوليو/ تموز الجاري.

وقال ألاريو (22 عاماً) بعد المباراة: "كان هذا أهم هدف في حياتي".

واستعاد مارسيلو غاياردو مدرب ريفر ذكريات تتويجه بآخر لقب للفريق في كأس ليبرتادوريس عندما كان يلعب في تشكيلة عام 1996.

وقال غاياردو: "اللعب في نهائي كأس ليبرتادوريس بعد طول انتظار يمثل سعادة بالغة. المباراة كانت تحت سيطرتنا".

وأضاف: "جاء هدف المنافس في لحظة مهمة وضغط الفريق الآخر علينا لكن كنا نعلم كيف نتعامل مع الأمر".