أبرز المعتزلين في 2016

ستيفن جيرارد، ميروسلاف كلوزه، كوبي براينت، نيكو روزبرغ ومايكل فيلبس أسماء رياضية لامعة في أكثر من رياضة اعتزلت في عام 2016.

جيرارد خلّد اسمه في تاريخ "الريدز"
جيرارد خلّد اسمه في تاريخ "الريدز"
وضع ستيفن جيرارد حداً لمسيرته الكروية كلاعب هذا العام. أيقونة ليفربول الإنكليزي قرر السير وحيداً خارج أسوار مدينته. هناك، في أميركا حيث كان يلعب بقميص لوس أنجليس غالاكسي الذي انضم إلى صفوفه صيف 2015، خلع جيرارد حذائه الرياضي أخيراً دون أن يندمل جرحه بعدم الفوز ببطولة الدوري سواء مع "الريدز" أو مع فريقه الأخير.

وختم جيرارد على مسيرة دامت 19 عاماً، خاض خلالها 710 مباراة بقميص "الحمر"، محتلاً المركز الرابع بين اللاعبين الأكثر ارتداء لقميص منتخب "الأسود الثلاثة" بـ 110 مباريات، قبل أن يعتزل دولياً قبل عامين.

وحقق جيرارد مع "الليفر" إضافة إلى دوري أبطال أوروبا، كأس الاتحاد الإنكليزي مرتين، وكأس رابطة الأندية المحترفة ثلاث مرات، وكأس الاتحاد الأوروبي مرة واحدة، وكأس الاتحاد الأوروبي الممتازة مرة واحدة.

ألمانيا ودّعت هدافها

كلوزه يتصدر قائمة هدافي كأس العالم بفارق هدف عن الظاهرة البرازيلية رونالدو
كلوزه يتصدر قائمة هدافي كأس العالم بفارق هدف عن الظاهرة البرازيلية رونالدو
أما ميروسلاف كلوزه، فتوقف عن اللعب عن عمر يناهز الـ 38 عاماً، ولم تكن أقدامه قد صدأت بعد. الهداف التاريخي للـ "ناسيونال مانشافت" بـ 71 هدفاً، وأفضل هدافي كأس العالم بـ 16 هدفاً، توقف عن مداعبة الكرة لينضم إلى الجهاز الفني لمنتخب بلاده ألمانيا.

بين هامبورغ وكايزرسلاوترن ثم فيردر بريمن فبايرن ميونيخ، تنقل "القناص" محلياً، مثبتاً جدارته كواحد من أفضل مهاجمي "البوندسليغا"، إلى أن جاء عام 2011 وغادر كلوزه متجهاً نحو إيطاليا، تحديداً إلى لاتسيو، القطب الثاني للعاصمة روما. وتمكن كلوزه من الفوز ببطولة الكأس مع "النسور" الذي أمضى برفقتهم 5 سنوات. وإضافة إلى هذا اللقب، يملك صاحب "الرأس الذهبية" في خزانته بطولتي دوري ألماني، ومثلهما في كأس ألمانيا، ولقب كأس العالم مع المنتخب الألماني في المونديال المنصرم بالبرازيل.

براينت أسطورة لايكرز الحية

براينت سادس أكثر لاعب من حيث الدقائق التي لعبها في الدوري الأميركي
براينت سادس أكثر لاعب من حيث الدقائق التي لعبها في الدوري الأميركي
"قلبي يستطيع تقبل الإنتقادات ونفسي قادرة على مواصلة المحاولات، لكن جسدي يعلم بأنه حان الوقت لكي يقول وداعاً". بهذه الكلمات أسدل لاعب كرة السلة الأميركي كوبي براينت الستار على مسيرته عن عمر يناهز الـ 37 عاماً. نجم لوس أنجليس لايكرز التاريخي، حصد خلال 20 عاماً من لعبه بقميص النادي لقب دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين خمس مرات أعوام 2000 و2001 و2002 و2009 و2010، كما اختير أفضل لاعب في الدوري عام 2008، وأفضل مسجل مرتين في 2006 و2007.

ويعتبر براينت سادس أكثر لاعب من حيث الدقائق التي لعبها في دوري كرة السلة الأميركي بأكثر من 48 ألف دقيقة.

روزبرغ مفاجأة العام

روزبرغ خاض خلال مسيرته 207 سباقاً فاز بـ 23 منها
روزبرغ خاض خلال مسيرته 207 سباقاً فاز بـ 23 منها
وشكل اعتزال سائق "مرسيدس" الألماني نيكو روزبرغ بعد خمسة أيام على فوزه ببطولة العالم للـ "فورمولا 1" للمرة الأولى في تاريخه، أكبر مفاجآت العام. قرار لم يكن متوقعاً أفصح عنه صاحب الـ 31 عاماً عبر حسابه في موقع "فايسبوك" وقال "اتخذت قرار الإعتزال مساء الإثنين"، أي في اليوم التالي للتتويج. وأضاف "الأمر الوحيد الذي يجعل هذا القرار صعباً بالنسبة لي هو أنني أضع فريقي في وضع صعب".

وخاض روزبرغ خلال مسيرته 207 سباقات، فاز بـ 23 منها، وصعد إلى منصات التتويج 57 مرة.

وكان سباق روزبرغ الأول في البحرين عام 2006، فيما حقق أول فوز له في الصين عام 2012.

فيلبس: "القرش" البشري

فيلبس كان قد قرر الإعتزال بعد أولمبياد لندن لكنه عاد عن قراره عام 2014
فيلبس كان قد قرر الإعتزال بعد أولمبياد لندن لكنه عاد عن قراره عام 2014
وللـ "قرش" الأميركي مايكل فيلبس قصة أخرى. فبعد أن حقق رقماً قياسياً يصعب تحطيمه بحصده 28 ميدالية أولمبية، أعلن اعتزاله السباحة نهائياً بعد مشاركته في أولمبياد ريو دي جانيرو في آب/ أغسطس الماضي، التي فاز خلالها بـ 5 ميداليات ذهبية وواحدة فضية.

وكان من الممكن أن تتوقف هذه المسيرة الرياضية قبل أربعة أعوام بصورة أقل بريقاً ونجاحاً بالنسبة لفيلبس الذي أكمل عامه الحادي والثلاثين، فبعد أولمبياد لندن 2012 والذي أعلن فيلبس أنه الأخير في مسيرته الرياضية ترك فيلبس السباحة وهو يأسف لعدم الإستمتاع بمسيرته كما شعر بالضياع وعدم الاستعداد للإعتزال مثل الكثير من الرياضيين في هذه المرحلة. إلا أنه عدل عن اعتزاله بعد مرور عامين.

وكان فيلبس قد فاز بلقب أفضل سباح في العالم أعوام 2003 و2004 و2006 و2007 و2008 و2009 و2012.