فريق كرة قدم يغرق في بحيرة ألبرت في أوغندا

مركب كان على متنه فريق كرة قدم ومجموعة من أنصاره يغرق في بحيرة ألبرت غربي أوغندا، ما يتسبب في مقتل 9 أشخاص على الأقل فيما لا يزال 21 غيرهم في عداد المفقودين، بحسب وسائل إعلام محلية.

توجد مخاوف من أن يصل عدد القتلى إلى 30 شخصاً (دايلي مونيتور)
أدى غرق مركب كان على متنه فريق كرة قدم ومجموعة من أنصاره في بحيرة ألبرت غربي أوغندا، إلى مقتل 9 أشخاص على الأقل فيما لا يزال 21 غيرهم في عداد المفقودين، بحسب وسائل إعلام محلية.

وشاركت الشرطة وصيادون في عمليات الإنقاذ فيما تم انتشال تسعة جثث، ولا يزال 21 في عداد المفقودين.

وقال قائد الشرطة جون روتاغيرا لجريدة "دايلي مونيتور" المحلية "حتى الآن، يمكننا تأكيد أنه من أصل 45 شخصاً كانوا على متن المركب، فإن 15 قد نجوا".

ولهذا السبب توجد مخاوف من أن يصل عدد القتلى إلى 30 شخصاً.

ووفقاً للشرطة فإن الحمل الزائد نتيجة لوجود 45 شخصاً ربما يكون السبب في غرق المركب.

وقال بعض الشهود إن المياه كانت هادئة وقت وقوع الحادث، إلا أن الحمل الزائد والأجواء الإحتفالية داخل المركب كانت سبباً في الغرق.

يشار إلى أن الفريق، القادم من بلدة كاويباندا كان سيشارك في ودية ببلدة رونجا.