بكنباور رئيساً لـ "الفيفا" عند الألمان... وفيرغيسون يكشف عن مرشحه

فرانتس بكنباور يفوز بالمركز الأول في تصويت في بلاده ألمانيا حول هوية الرئيس الجديد للإتحاد الدولي لكرة القدم، وأليكس فيرغيسون يرشّح ديفيد جيل لتولي المهمة.

"القيصر" الألماني فرانتس بكنباور

حاز "القيصر" فرانتس بكنباور على نسبة 18% من أصوات الألمان في استطلاع للرأي حول أمنيتهم في أن يكون أسطورة قدم القدم الألمانية الرئيس الجديد للإتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

وبهذه النسبة حل بكنباور  في المركز الأول في الإستطلاع الذي حصل فيه كل من رئيس الإتحاد الألماني لكرة القدم فولفغانغ نيرسباخ ورئيس الإتحاد الأوروبي للعبة (يويفا)، الفرنسي ميشال بلاتيني على نسبة 13%، والنجم البرتغالي السابق لويس فيغو على نسبة 12%.

لكن ليس من المتوقع أن يصبح بكنباور الرجل الأول في الفيفا، حيث استبعد أسطورة قدم القدم ذلك بنفسه من قبل.

من جهته، أعلن "السير" الإسكوتلندي أليكس فيرغيسون، المدرب التاريخي السابق لمانشستر يونايتد الإنكليزي، أنه يرى ديفيد جيل، الرئيس التنفيذي السابق ليونايتد، الرجل المناسب لتولي رئاسة الفيفا.

وكان جيل قد رفض حضور اجتماع اللجنة التنفيذية للفيفا في اليوم التالي لإعادة انتخاب السويسري جوزيف بلاتر لرئاسة الإتحاد الدولي لفترة خامسة.

ويعتقد فيرغيسون أن جيل يمكنه بخبرته أن يقود عمليات الإصلاح في الفيفا.

وقال فيرغيسون في تصريحات لصحيفة "ذا صن" البريطانية نقلتها شبكة "إي.اس.بي.إن": "ديفيد هو الرجل المطلوب لإصلاح الضرر الذي لحق بعالم كرة القدم بعد الإدّعاءات الأخيرة حول الرشى والفساد، إنه أفضل إداري كرة قدم في بريطانيا بلا شك".

وأضاف: "إنه أمين وواضح ولديه معرفة هائلة بكرة القدم، كما أنه بليغ للغاية ويتمتع بحضور هائل، لقد استفدت بالتأكيد من كفاءته خلال العمل معه في مانشستر يونايتد طوال نحو 20 عاماً، كنا نشكل فريقاً رائعاً".