الإتحاد الإيرلندي يكشف عن حصوله على 5 ملايين يورو من "الفيفا" عام 2010 لثنيه عن مقاضاته

رئيس الإتحاد الإيرلندي لكرة القدم يؤكد الحصول على 5 ملايين يورو من الإتحاد الدولي للعبة عام 2010 لتجنّب قيامه بمقاضاته بشأن الهزيمة المثيرة للجدل أمام فرنسا في تصفيات كأس العالم في جنوب أفريقيا.

تعرّضت إيرلندا لهزيمة مثيرة للجدل أمام فرنسا في تصفيات مونديال 2010

في خضمّ فضيحة الفساد التي تضرب الإتحاد الدولي لكرة القدم وأدّت إلى استقالة رئيسه السويسري جوزيف بلاتر من منصبه بعد أربعة أيام على إعادة انتخابه، كشف جون ديلاني الرئيس التنفيذي للإتحاد الإيرلندي للعبة أن "الفيفا" دفع خمسة ملايين يورو (5.64 مليون دولار) لتجنّب قيام  الأخير بمقاضاته بشأن هزيمة مثيرة للجدل أمام فرنسا في 2009 في الملحق الأوروبي لتصفيات كأس العالم 2010.

وخرجت إيرلندا بالهزيمة أمام فرنسا في مواجهة فاصلة من مباراتين لتتأهل الأخيرة الى النهائيات في جنوب افريقيا 2010. وجاء هدف الحسم في مباراة الإياب بعدما أوقف المهاجم تييري هنري الكرة بيده في الوقت الإضافي ومررها إلى ويليام غالاس الذي سددها في الشباك.

وبعد موجة غضب عارمة في ايرلندا وخارجها توصل الفيفا لتسوية مالية مع الإتحاد الإيرلندي للحيلولة دون قيام الأخير بإجراء قانوني.

من جانبه، قال الفيفا إنه منح الإتحاد الإيرلندي قرضاً كان سيردّه حال تأهله إلى نهائيات كأس العالم 2014.

وأضاف في بيان: "في يناير 2010 توصّل الفيفا إلى اتفاق مع الإتحاد الإيرلندي لكرة القدم لإنهاء أي مزاعم ضد الاتحاد الدولي".

وتابع: "منح الفيفا الإتحاد الإيرلندي لكرة القدم قرضاً بقيمة خمسة ملايين دولار لإنشاء ملعب في إيرلندا. وفي الوقت ذاته منح الإتحاد الأوروبي أموالاً للإتحاد الإيرلندي للمساعدة في إنشاء الإستاد ذاته".

وأردف: "الإتفاق بين الفيفا والإتحاد الإيرلندي نصّ على أن هذا القرض سيُرد في حال تأهل ايرلندا لنهائيات كأس العالم 2014. ولم تتأهل ايرلندا، ولذلك ونظراً للوضع المالي للإتحاد الإيرلندي قرر الفيفا شطب هذا القرض بحلول 31 ديسمبر 2014".

وكشف بلاتر أن الإتحاد الإيرلندي طلب من الفيفا وقتها منحه مقعداً إضافياً ليصبح المنتخب رقم 33 في كأس العالم، وذلك خلال اجتماع سري لمناقشة مدى إمكانية إعادة المباراة.

ووجّه ديلاني انتقادات لبلاتر وقتها بسبب طريقة تعامله مع الواقعة واتهم المسؤول السويسري "بقلة الإحترام".

وقال ديلاني متحدثاً لهيئة الاذعة الايرلندية الرسمية أمس: "دفعوا أموالاً للاتحاد لعدم القيام بأي إجراء قانوني".

وتابع: "شعرنا وقتها بضرورة القيام بتحرك قانوني ضد الفيفا لعدم صعودنا لكأس العالم بسبب لمسة يد من تييري هنري. كما أن الطريقة التي تصرف بها بلاتر في تلك الواقعة بدا فيها أنه يسخر منا".

واستطرد "وفي ذلك اليوم عندما أبلغته بمشاعرنا تجاهه. توصلنا الى اتفاق. كان ذلك يوم الخميس وفي يوم الإثنين التالي تم التوقيع على اتفاق. كان اتفاقاً جيداً جداً للإتحاد الإيرلندي لكرة القدم. كان اتفاقاً مشروعاً للإتحاد الإيرلندي".