الإتحادان الآسيوي والأفريقي يعارضان تأجيل الإنتخابات ويجددان دعمهما لبلاتر

الإتحاد الآسيوي لكرة القدم يصدر بياناً يرفض فيه تأجيل انتخابات رئاسة الإتحاد الدولي لكرة القدم ويجدد دعمه للرئيس الحالي جوزيف بلاتر.

يُعتبر الإتحاد الآسيوي الكتلة الإقليمية الثالثة في الفيفا
أكد الإتحاد الآسيوي لكرة القدم دعمه لرئيس الإتحاد الدولي للعبة، السويسري جوزيف بلاتر، مبدياً رفضه تأجيل انتخابات رئاسة "الفيفا" المرتقب إجراؤها غداً الجمعة رغم فضيحة الفساد التي أفضت إلى اعتقال سبعة من قياداته.
ويُعتبر الإتحاد الآسيوي الكتلة الإقليمية الثالثة في الفيفا بعضوية 47 دولة، كما يُعد حليفاً للرئيس الحالي للمؤسسة الكروية.
وفي بيان صدر اليوم أعرب الإتحاد الآسيوي عن "خيبة أمله وحزنه بعد الأحداث التي وقعت الأربعاء في زيوريخ".
ووفقاً للبيان فإن الإتحاد "يعلن في ذات الوقت أنه يعارض أي تأجيل لانتخابات رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم، والمقرر إقامتها الجمعة في زيوريخ".
وأكد الإتحاد الآسيوي "وقوفه ضد أي نوع من الفساد في كرة القدم"، مشيراً إلى أنه "يدعم بشكل كامل كل الإجراءات التي تقوم بها لجنة الأخلاق المستقلة في الإتحاد الدولي لكرة القدم عندما يحدث أي سوء تصرّف، سواء أثّرت هذه الإجراءات على مسؤولين آسيويين أو غيرهم".
وأعاد الإتحاد الإقليمي التأكيد على القرار الذي اتخذه خلال اجتماع الجمعية العمومية في ساو باولو 2014 والذي تم تعزيزه في اجتماعي الجمعية العمومية بملبورن والمنامة عام 2015 لدعم بلاتر.

من جهته أيضاً، أعلن الإحاد الأفريقي لكرة القدم في بيان معارضته أي تأجيل للمؤتمر السنوي للإتحاد الدولي وانتخابات الرئاسة.

وقال "الكاف" أن اجتماعاً لأعضائه في سويسرا أعاد تأكيد دعم ترشيح  بلاتر.

وأضاف: "الإتحاد الأفريقي يراقب باهتمام الأحداث الواقعة الآن في أسرة كرة القدم. يعيد الإتحاد الأفريقي تأكيد التزامه بالعمل والتعاون في حماية القيم الأخلاقية التي تشكل أساس ممارسة الرياضة وإدارتها".