وارسو تتوج إشبيلية بطلاً تاريخياً لـ "يوروبا ليغ"

إشبيلية يفوز على دنيبرو 3-2، في نهائي مسابقة "يوروبا ليغ" في مدينة وارسو البولندية.

لاعبو إشبيلية على منصة التتويج

أحرز إشبيلية الإسباني لقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم عقب الفوز على منافسه دنيبرو الأوكراني 3-2 في النهائي الذي احتضنته مدينة وارسو البولندية.
وأصبح إشبيلية أكثر الأندية حصولاً على لقب هذه البطولة بفوزه بها لرابع مرة بعد تتويجه بها أعوام 2006 و2007 و2014 وفي مباراة تألق فيها مهاجمه الكولومبي كارلوس باكا.
وبهذا الفوز تأهل إشبيلية للعب في مرحلة المجموعات بدوري الأبطال الموسم المقبل، فيما سيشارك أثلتيك بلباو صاحب المركز السابع في "الليغا" في "يوروبا ليغ". 

وتقدم دنيبرو مبكراً (7) من هجمة مرتدة حيث وصلت الكرة للبرازيلي ماتيوس الذي أرسل كرة عرضية حولها كالينيتش برأسه لداخل الشباك.
وكاد أنطونيو رييس يدرك التعادل للفريق الأندلسي بتسديدة قوية من خارح منطقة الجزاء ولكنها مرت بجوار قائم دنيبرو.
وواصل إشبيلية محاولة الوصول للتعادل ولكن الحارس بويكو (24) تمكّن ببراعة من التصدي لرأسية كريتشوفياك ليواصل الفريق الأوكراني تقدمه.
وتألق بويكو مجدداً عقب ركلة حرة لعبت سريعاً في صورة بينية لرييس الذي تقدم داخل منطقة الجزاء وسدد ولكن حارس دنيبرو تمكّن من التصدى للكرة لتخرج لركنية (26).
وفي الدقيقة التالية تعادل إشبيلية من هذه الركنية حيث وصلت الكرة لكريتشوفياك الذي سدد الكرة أرضية لتعانق الشباك.
وأحرز النادي الأندلسي هدفه الثاني (30) بعد بينية أكثر من رائعة من رييس ضربت دفاعات دنيبرو لتصل الكرة لكارلوس باكا الذي انطلق وراوغ الحارس بويكو ثم سددها في الشباك.
وأنقذ سرجيو ريكو ببراعة فائقة مرمى إشبيلية من كرة كونوبليانكا بتسديدة قوية (37).
ورد النادي الأندلسي بكرة خطيرة (41) بتسديدة بعيدة مرت فوق عارضة الخصم الأوكراني بسنتيمترات قليلة.
وفي الدقيقة 43 تمكن دنيبرو من التعادل من ركلة حرة سددها روسلان روتان بذكاء لتعود المباراة لنقطة الصفر بتعادل الفريقين بهدفين.
ومع بداية الشوط الثاني واصل الفريقان تبادل الهجمات لكن دون أن يشكل أي منهما خطورة على مرمى الآخر.
وأخرج مدرب إشبيلية أوناي إيمري (58) رييس أحد أفضل لاعبيه خلال المباراة وأدخل بدلاً منه كوكى.

وكانت أول فرصة خطيرة في الشوط الثاني (67) من ركنية تصدى لها بويكو ببراعة لترتد الكرة لكريتشوفياك الذي سدد الكرة ولكن دفاع دنيبرو استبسل لتزول الخطورة.
وتمكن اشبيلية من اضافة الهدف الثالث بواسطة باكا (72) عقب أن صنع له فيتولو تمريرة لينفرد الكولومبي بالمرمى ويسددها قوية في شباك بويكو.
وتألق حارس دنيبرو وأنقذ مرماه من هدف جديد وحرم باكا من تسجيل هدفه الثالث بعدما أبعد رأسية قوية للكولومبي (79).
وأخرج إيمري لاعبه الأرجنتيني إيفر بانيغا وأنزل بدلاً منه فيسينتي ايبوروا (86)، وفي نفس الوقت تعرض لاعب دنيبرو ماتيوس للإغماء مما استدعى دخول الجهاز الطبي ليخرج من الملعب على محفة، ثم مرّت الدقائق المتبقية وسط محاولات من النادي الأوكراني لإدراك التعادل حتى أطلق الحكم صافرته.