"الفيفا" يرفع الحظر عن أرصدة "كونميبول"

"الفيفا" يقرر رفع الحظر عن أرصدة اتحاد أميركا الجنوبية للعبة "المجمدة" تقديراً منه لمحاربة المؤسسة اللاتينية للفساد وحرصها على الشفافية خلال الإدارة الجديدة لها، كما سيعود "الفيفا" من جديد لدعم الكونميبول مادياً.

رفع الحظر جاء كمكافأة من "الفيفا" للـ "كونميبول" لمحاربته للفساد
رفع الحظر جاء كمكافأة من "الفيفا" للـ "كونميبول" لمحاربته للفساد
قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم رفع الحظر عن أرصدة اتحاد أميركا الجنوبية للعبة "المجمدة"، حسبما ذكر "الكونميبول" أمس الجمعة، وذلك تقديراً منه لمحاربة المؤسسة اللاتينية للفساد وحرصها على الشفافية خلال الإدارة الجديدة لها.

وسيعود "الفيفا" من جديد لدعم الكونميبول مادياً، وذلك بعد التوقف عن هذا الأمر بسبب الدعاوي القضائية المرفوعة ضد مسؤولين سابقين بسبب تورطهم في قضايا الفساد التي هزت الكرة العالمية العام الماضي.

وقال البيان الرسمي للـ "فيفا" ونشره "الكونميبول": "اتخذ القرار في ضوء جهود إدارة كونميبول في إدخال تغييرات إيجابية ساهمت في تحسين أداء المؤسسة، فضلاً عن الحرص على ثقافة الشفافية ومراجعة الحسابات".

من جانبه، أشار أليخاندرو دومينغيز، الذي تولى رئاسة "الكونميبول" في يناير/ كانون ثان الماضي، إلى أن قرار "الفيفا" يعتبر اعترافاً بالمجهود المبذول من فريقه.

وكشف "الكونميبول" عن الحالة المالية للمرة الأولى، بعد عدد من المراجعات المستقلة، خلال الجمعية العمومية العادية في ليما عاصمة البيرو في سبتمبر/أيلول الماضي، حيث تمت الموافقة على النظام الأساسي الجديد من أجل تقوية الإدارة عبر آليات مراقبة مستقلة.