تشلسي يهيمن على جوائز الشهر في إنكلترا

الإيطالي أنطونيو كونتي مدرب تشلسي يحصد جائزة أفضل مدرب لشهر تشرين ثاني/ نوفمبر في الدوري الإنكليزي، ليكمل بذلك مسلسل تألق الفريق اللندني بعدما فاز ثنائي الفريق، البرازيلي دييغو كوستا، بجائزة أفضل لاعب، والإسباني بيدرو رودريغيز بجائزة صاحب أفضل هدف.

تشلسي يقدّم موسماً مميزاً ويعتلي صدارة الدوري حالياً
تشلسي يقدّم موسماً مميزاً ويعتلي صدارة الدوري حالياً
نال الإيطالي أنطونيو كونتي مدرب تشلسي، الجمعة، جائزة أفضل مدرب لشهر تشرين ثاني/ نوفمبر في الدوري الإنكليزي، ليكمل بذلك مسلسل تألق الفريق اللندني بعدما فاز ثنائي الفريق، البرازيلي دييغو كوستا، بجائزة أفضل لاعب، والإسباني بيدرو رودريغيز بجائزة صاحب أفضل هدف.

وتفوق كونتي خلال عملية التصويت، التي أجريت بين مجموعة من الخبراء والجماهير، على الألماني يورغن كلوب (ليفربول)، والإسباني جوسيب غوارديولا (مانشستر سيتي)، والاسكتلندي دايفيد مويس (سندرلاند).

وحصل كونتي (47 عاما)، خلال موسمه الأول في إنكلترا، على جائزة أفضل مدرب للمرة الثانية على التوالي بعدما قاد "البلوز" لثلاثة انتصارات أمام إيفرتون (5-0)، وميدلزبره (0-1)، وتوتنهام هوتسبر (2-1).

وقال مدرب المنتخب الإيطالي سابقاً عقب تسلم الجائزة "من الرائع الفوز بهذه الجائزة. أريد مشاركة الأمر مع لاعبي فريقي ومع الطاقم الفني، ومع كل العاملين بالنادي ومع الجماهير. أكرر أننا هنا نفوز ونخسر كفريق".

ويعد كونتي المدرب السابع الذي يفوز بالجائزة في تاريخ النادي بعد مواطنيه كلاوديو رانييري وكارلو أنشيلوتي وربورتو دي ماتيو والبرتغالي جوزيه مورينيو والإسرائيلي أفرام غرانت والإسباني رافاييل بنيتيز، وهو الإيطالي الخامس بعد رانييري وأنشيلوتي ودي ماتيو وروبرتو مانشيني الذي يحصد الجائزة.

وتواصلت هيمنة تشيلسي، الذي يسير بخطى ثابتة محققاً سبعة انتصارات متتالية وضعته في الصدارة، على جوائز الشهر بالفوز أيضاً بجائزتي أفضل لاعب وصاحب أفضل هدف والتي حصل عليهما كوستا وبيدرو على الترتيب.

وتفوق كوستا، 28 عاماً، على كل من الأرجنتيني سيرجيو أغويرو (مانشستر سيتي)، والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش (مانشستر يونايتد)، وجوردان بيكفورد (سندرلاند)، ومات فيليبس (ويست بورميتش)، وبيدرو نفسه، وذلك بعدما سجل هدفين وصنع مثلهما خلال الشهر الماضي.

وتعد هذه هي المرة الثانية التي يتوج فيها كوستا بهذه الجائزة بعدما حصل عليها للمرة الأولى في 2014 بعد أسابيع قليلة من ظهوره الأول في الملاعب الإنكليزية.

أما بيدرو ففاز بجائزته عن الهدف الذي أحرزه في شباك توتنهام هوتسبر من خارج المنطقة في 26 من الشهر الماضي، وهو اللقاء الذي انتهى بفوز تشيلسي بهدفين لواحد.