خفض اختبارات المنشطات في فرنسا لضعف الموارد المالية

برونو جينفيو رئيس الوكالة الفرنسية لمكافحة المنشطات يعلن أنها ستخفض عدد الاختبارات التي تقوم بها بنسبة 20 بالمئة بسبب قلة الموارد المالية.

الوكالة عزت الأمر إلى الدعم غير الكافي المقدم لها من الحكومة
أعلن برونو جينفيو رئيس الوكالة الفرنسية لمكافحة المنشطات أنها ستخفض عدد الاختبارات التي تقوم بها بنسبة 20 بالمئة بسبب قلة الموارد المالية.

وأرجعت الوكالة الفرنسية لمكافحة المنشطات قرارها إلى الدعم غير الكافي المقدم لها من الحكومة، التي قررت تجميد قرارها بزيادة ميزانية الوكالة في 2017 بمقدار 700 ألف يورو.
وقال جينفيو في بيان له "قدرات الوكالة للحفاظ على تقديم خدماتها العامة باتت مهددة".
وأضاف "فرنسا تستعد للترشح لاستضافة أولمبياد 2024، تخفيض عدد الاختبارات يعد ضربة قوية لمصداقية مكافحة المنشطات في فرنسا".