السجن 18 شهراً لمشجع نمساوي بسبب التحية النازية

مشجع لفريق رابيد فيينا النمساوي يُحاكم بالسجن 18 شهراً بسبب قيامه بتأدية التحية النازية خلال مباراة في الدوري المحلي في شهر تموز/ أغسطس عام 2016.

نفي المشجع قيامه بحركة ذات طابع سياسي لم يُقنع القضاة
نفي المشجع قيامه بحركة ذات طابع سياسي لم يُقنع القضاة

حُكم على مشجع لفريق رابيد فيينا النمساوي بالسجن 18 شهراً بسبب قيامه بتأدية التحية النازية خلال مباراة في الدوري المحلي في شهر تموز/ أغسطس عام 2016.
ورغم أن المشجع نفى خلال جلسة محاكمته أنه كان يقصد القيام بحركة ذات طابع سياسي، إلا أنه لم يتمكن من إقناع القضاة.
وكان المشجع ذاته قد عوقب أيضاً عام 2013 بسبب توجيهه في صفحته على موقع "فايسبوك" تحية للزعيم النازي أدولف هتلر في ذكرى عيد ميلاده.
ويحظر القانون النمساوي المعتمد منذ عام 1947 أي نشاط مستوحى من النازية وهو من الأكثر تشدداً في أوروبا في هذه المسألة.