سيليتش القطب الأول في نهائي ويمبلدون

الكرواتي مارين سيليتش يصل إلى نهائي بطولة ويمبلدون للتنس بعد فوزه في المربع الذهبي على الأميركي سام كويري بثلاث مجموعات لواحدة بواقع 6-7 و6-4 و7-6 و7-5 في مباراة استغرقت ساعتين و56 دقيقة.

سيليتش محتفلاً بالتأهل إلى النهائي (أ ف ب)
وصل الكرواتي مارين سيليتش إلى نهائي بطولة ويمبلدون للتنس، اليوم الجمعة، بعد فوزه في المربع الذهبي على الأميركي سام كويري بثلاث مجموعات لواحدة بواقع 6-7 و6-4 و7-6 و7-5 في مباراة استغرقت ساعتين و56 دقيقة. 

ويواجه سيليتش في المباراة النهائية الفائز من لقاء السويسري روجيه فيدرير والتشيكي توماس برديتش الذي سبق له بلوغ نهائي البطولة في 2010.

وساعدت الإرسالات الساحقة اللاعب الكرواتي للفوز باللقاء، بتسديده لـ25 كرة مقابل 13 فقط للاعب الأميركي، ليتأهل للمرة الأولى إلى نهائي ويمبلدون، والثانية في البطولات الكبرى بعد نهائي "فلاشينغ ميدوز" 2014.

ولم تشهد المجموعة الأولى كسراً لإرسال أي من اللاعبين، قبل أن تنتهي لصالح كويري عبر شوط كسر التعادل بعدما ارتكب سيليتش خطأين سهلين بالضربات الخلفية بينما كانت النتيجة تشير للتعادل (6-6)، ليهدي الأميركي التقدم في المباراة.

ونجح سيليتش في تحقيق أول كسر إرسال بالمباراة، في الشوط السابع بالمجموعة الثانية، ليتفوق (4-3)، ليحافظ على تقدمه حتى فاز بها 6-4 ليتمكن من تعديل النتيجة (1-1) وفي المجموعة الثالثة، عاد سيليتش لكسر إرساله منافسه الأميركي وتفوق (2-1)، بعدما كان قريباً من تحقيق نفس الأمر في الشوط الأول من المجموعة، لكن كويري رد الكسر سريعاً وتعادل (2-2).

واستمر التعادل بينهما حتى لجئا مرة أخرى لشوط كسر التعادل الذي انتهى هذه المرة لصالح الكرواتي.

وفي المجموعة الرابعة نجح كويري هذه المرة في البدء بكسر إرسال منافسه الكرواتي ليتفوق في النتيجة 4-2 أملا في العودة بالنتيجة للتعادل مجددا، لكن سيليتش رد له الكسر لتصبح النتيجة 4-4.

ومع استمرار التعادل 5-5 نجح سيليتش في التقدم بإرساله قبل أن ينهي اللقاء بكسر لإرسال الأميركي الذي كان عاجزا عن رد الفعل، وسط فرحة عارمة من اللاعب الكرواتي الذي لم يتوج من قبل بأي لقب "غراند سلام".
وكان كويري قد أقصى حامل اللقب، البريطاني آندي موراي، من الدور ربع النهائي، بينما تأهل سيليتش لنفس الدور على حساب اللوكسمبورغي جيل مولر.