مدرب الأرجنتين وبرشلونة السابق يكيل المديح لمنتخب ألمانيا

المدرب السابق للمنتخب الأرجنتيني، لويس سيزار مينوتي، يشيد بأداء منتخب ألمانيا في النسخة الأخيرة من بطولة كأس القارات، التي فاز بلقبها.

توّج منتخب ألمانيا بلقب كأس القارات الأحد الماضي (أ ف ب)
توّج منتخب ألمانيا بلقب كأس القارات الأحد الماضي (أ ف ب)
كال المدرب السابق للمنتخب الأرجنتيني، لويس سيزار مينوتي، المديح لأداء منتخب ألمانيا في النسخة الأخيرة من بطولة كأس القارات، التي فاز بلقبها.

وقال مينوتي في مقابلة مع صحيفة أوليه المحلية: "ألمانيا من الناحية التاريخية دائماً ما كانت قوة كروية كبيرة، ما حدث قبل 10 أو 11 سنة هو أنها قامت فقط بتغيير أسلوبها".

وأبدى مينوتي، إعجابه بالأثر البالغ الذي أحدثه يواكيم لوف، المدرب الحالي لألمانيا، وسلفه يورغن كلينسمان، في منتخب "الماكينات".

وكشف مينوتي أنه خلال منافسات مونديال 2006 تناول الغداء مع كلينسمان ولوف، واستطرد قائلاً: "تحدثنا لمدة ساعتين، لوف لم يكن يتحدث الإسبانية ولكن كلينسمان كان يقوم بالترجمة له".

وأكد مينوتي أن الكرة الأرجنتينية بعيدة تماماً عن نظيرتها الألمانية، وأكمل قائلاً: "الأمر لا يتعلق بالمهارات الفردية لأنه لا يزال هناك باستمرار لاعبون من أصحاب القدرات العالية والموهبة التي تصل إلى حدود المستويات العالمية، المشكلة هي أن الكرة الأرجنتينية غير منظمة وفوضوية".

لويس سيزار مينوتي
لويس سيزار مينوتي
وتابع مدرب برشلونة الإسباني السابق قائلاً: "لا يمكن أن نقارن أنفسنا بألمانيا، هم بدأوا في تنفيذ مشروع معيّن ومستمرون في تنفيذه، لقد غيّروا طريقة لعب منتخبهم كما أن الفرق الألمانية تغيرت أيضاً خلال مسابقة الدوري، ولهذا فهم ليسوا في حاجة لنجم كبير، فهم لا يملكون ليونيل ميسي أو كريستيانو رونالدو".

وعلى الجانب الأخر، أشاد مينوتي بالعمل الذي يقوم به مواطنه خورخي سامباولي مع المنتخب الأرجنتيني، رغم الوقت القصير الذي مرّ منذ قدومه على رأس القيادة الفنية.

واختتم مينوتي قائلاً: "أنا متفائل بهذا المشروع الجديد، يعجبني كثيراً ما قام به سامباولي مع تشيلي، ونأمل في أن يتمكن من خلق هوية للمنتخب الأرجنتيني".