بعد طرده من المنتخب .. توران يعتزل اللعب دولياً

التركي أردا توران لاعب برشلونة الإسباني يعلن اعتزاله اللعب الدولي إثر حادثة ضربه لصحفي خلال عودته مع منتخب بلاده من مباراة ودية مع مقدونيا.

توران
أعلن التركي أردا توران لاعب برشلونة الإسباني، اليوم الثلاثاء، اعتزاله اللعب الدولي إثر حادثة ضربه لصحفي خلال عودته مع منتخب بلاده من مباراة ودية مع مقدونيا.

وقال توران "لن ألعب مع تركيا مجدداً. هذا محزن، لكني لست نادماً على هذا الحادث (ضرب الصحفي). لعبت في جميع فئات المنتخب، أحب بلادي، علمي ومنتخبي".

وشارك توران مع المنتخب التركي في 94 مباراة وسجل 17 هدفاً.

وعلى إثر ضرب توران للصحفي بلال مسه، طرد مدرب تركيا فاتح تريم اللاعب من معسكر المنتخب في سلوفينيا حيث يستعد لخوض تصفيات مونديال 2018.
وبعد اتهامه للصحفي بنشر الأكاذيب حوله وحول زملائه، اعتدى توران على مسه، وجذبه من رقبته ووجه إليه لكمة بينما كان يوجه إليه السباب.

ونقلت شبكة "سي.ان.ان ترك" عن الصحفي قوله إن توران هاجمه بعد فترة قصيرة من ركوب الطائرة ووجه له إهانات ولكمات رغم أن صحفياً آخر وحارساً للأمن وأحد أفراد الفريق حاولوا التفريق بينهما.

وأضاف أنه سيتخذ إجراءاً قانونياً ضد توران.