مونديال الشباب: الأرجنتين تحقق فوزها الأول وإنكلترا إلى الدور الثاني

المنتخب الأرجنيتين يفوز بخماسية نظيفة على غينيا في ختام مباريات الفريقين بالمجموعة الأولى في كأس العالم للشباب دون 20 عاماً المقامة في كوريا الجنوبية، في وقت حقق فيه المنتخب الإنكليزي الفوز على أصحاب الأرض بهدف نظيف.

من مواجهة الأرجنتين وغينيا (صفحة البطولة في فايسبوك)
من مواجهة الأرجنتين وغينيا (صفحة البطولة في فايسبوك)
فاز المنتخب الأرجنيتين بخماسية نظيفة على غينيا، اليوم الجمعة، في ختام مباريات الفريقين بالمجموعة الأولى في كأس العالم للشباب دون 20 عاماً المقامة في كوريا الجنوبية.
وعانى المنتخب الأرجنتيني، الذي كان الطرف الأكثر رغبة في تحقيق الفوز، من أجل فرض سيطرته على مجريات اللقاء، حيث حاول تهديد المرمى الغيني، ولكن الحارس سيكوبا كامارا ودفاعه وقفوا بالمرصاد وتصدوا للكثير من الهجمات، في أول نصف ساعة من المواجهة.
ولكن الصمود الغيني انتهى في الدقيقة 33، بعد هجمة على الجهة اليمنى من سانتياغو كولومباتو، الذي مرر كرة عرضية أرضية تابعها لويس توريس في الزاوية البعيدة.

وقبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول، أضاف لاوتارو مارتينيز الهدف الثاني بطريقة رائعة، عندما استلم الكرة على حافة المنطقة وظهره للمرمى، قبل أن يستدير ويطلق كرة صاروخية في الزاوية اليسرى العليا للمرمى الغيني.
وتواصل الأداء الهجومي الأرجنتيني في الشوط الثاني مع تراجع المنتخب غينيا، ونجح المنتخب الأرجنتيني في إضافة الهدف الثالث في الدقيقة 50 بعد كرة عرضية من الجهة اليمنى، تابعها ماتياس زاراتشو برأسه في المرمى.

وفي الدقيقة 74 سجّل المنتخب الأرجنتيني الهدف الرابع بعد ركلة حرة لعبها إيزكييل بالاسيوس، وتابعها ماركوس سينيسي في المرمى.
وبعد خمس دقائق جاء الهدف الخامس للمنتخب الأرجنتيني، بعد ركلة حرة وصلت إلى لاوتارو مارتينيز المتربّص خلف الحائط الدفاعي، قبل أن يطلق تسديدة قوية في الزاوية اليسرى.

وفي المجموعة عينها، حقق المنتخب الإنكليزي الفوز على نظيره الكوري الجنوبي صاحب الأرض بهدف نظيف.
وشهدت بداية المباراة، تبادلاً للهجمات من المنتخبين، ولم ينتظر الجمهور طويلاً، ليرى الفرصة الأولى لأصحاب الأرض بعد تسديدة من ليم مين هيوك أبعدها الحارس الإنجليزي فردي وودمان.
وبعد البداية السريعة، تراجع أداء المنتخبين، وكاد المنتخب الإنكليزي، أن يسجّل هدف التقدم بعد تسديدة من كيران دويل، من خارج المنطقة، أبعدها الحارس الكوري الجنوبي.
وكاد المنتخب الإنكليزي، أن يُنهي الشوط الأول متقدماً، لكن تسديدة آديمولا لوكمان من خارج المنطقة، أبعدها الحارس سونغ بوم كيون، لينتهي الشوط الأول، بالتعادل السلبي.

وكان أداء المنتخب الإنكليزي، أفضل من الكوري بالشوط الثاني.
ونجح الإنكليز في تحويل أفضليتهم إلى هدف التقدم في الدقيقة 56 بعدما انطلق جونجيو كيني، بالكرة على الجهة اليمنى، وأرسل كرة خلفية نحو كيران دويل، الذي سدّد مباشرة في الزاوية اليمنى للمرمى الكوري الجنوبي.
وحاول المنتخب الكوري الجنوبي، العودة للقاء، وتسجيل هدف التعادل، وكاد أن يحقق مبتغاه في الدقيقة 70 بعد تسديدة من القائد لي سانج مين، أبعدها الدفاع الإنكليزي من على خط المرمى.

وعليه، خطف المنتخب الإنكليزي صدارة المجموعة بعدما رفع رصيده إلى 7 نقاط، بينما توقف رصيد المنتخب الكوري الجنوبي، عند النقطة السادسة ليتأهل المنتخبان معاً مباشرة إلى مرحلة خروج المغلوب، في حين احتل منتخب "التانغو" المركز الثالث برصيد 3 نقاط بينما خرج المنتخب الغيني من البطولة بنقطة واحدة فقط من تعادله مع "الأسود الثلاثة".