انفجار مانشستر يوحد اليونايتد والسيتي

ناديا مانشستر يونايتد وسيتي سيتبرعان سوياً بمليون جنيه استرليني لصندوق طوارئ "وي لوف مانشستر" الذي تأسس عقب هجوم يوم الإثنين الماضي الإرهابي الذي خلف 22 قتيلاً و64 مصاباً.

بين اليونايتد والسيتي عداوة كروية قديمة
بين اليونايتد والسيتي عداوة كروية قديمة
سيتبرع ناديا مانشستر يونايتد وسيتي سوياً بمليون جنيه استرليني لصندوق طوارئ "وي لوف مانشستر" الذي تأسس عقب هجوم يوم الإثنين الماضي الإرهابي الذي خلف 22 قتيلاً و64 مصاباً.

وقال رئيس نادي مانشستر سيتي خلدون المبارك، اليوم الخميس، إن تبرع الناديين سيساعد بطريقة ما على تخفيف التحديات التي يواجهها في هذا الوقت المتضررون بشكل مباشر من الهجوم.

وأبرز المبارك أن تضافر جميع الأطراف سيتحول إلى رمز يبرهن للعالم على "القوة التي لا يمكن المساس بها لمانشستر".

من جانبه أشار نائب المدير التنفيذي لنادي مانشستر يونايتد، إد وودوارد، إلى أن التبرع يمثل بادرة تضامن نظراً لأن الناديين كانا دوماً في قلوب جميع مناطق مانشستر.

وأضاف أنه بعيداً عن القيمة المادية للتبرع، إلا أن التحالف بين الأندية يمكن أن يعيد "الروح الرائعة لجميع سكان مانشستر" ويبرز القوة التي تحلت بها المدينة بعد الهجوم.

يذكر أن صندوق طوارئ مانشستر مدعوم من بلدية المدينة الواقعة بإنكلترا ومن الصليب الأحمر البريطاني ويهدف بشكل رئيسي لمساعدة أسر القتلى والجرحى لهجوم الإثنين الماضي.