يوفنتوس بطلاً للدوري الإيطالي للمرة السادسة على التوالي

قبيل جولة واحدة من نهاية الدوري الإيطالي، يوفنتوس يتوج بلقب البطولة للموسم السادس على التوالي عقب فوزه على ضيفه كروتوني بثلاثية نظيفة في المباراة التي أقيمت على ملعب "يوفنتوس أرينا".

من تتويج يوفنتوس (أ ف ب)
من تتويج يوفنتوس (أ ف ب)
قبيل جولة واحدة من نهاية الدوري الإيطالي، توج يوفنتوس بلقب البطولة للموسم السادس على التوالي عقب فوزه، اليوم الأحد، على ضيفه كروتوني بثلاثية نظيفة في المباراة التي أقيمت على ملعب "يوفنتوس أرينا".

وافتتح المهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش باب التسجيل لأصحاب الأرض بعدما قابل عرضية من الرواق الأيمن من الكولومبي خوان كوادرادو ليحولها مباشرة داخل الشباك في الدقيقة 13.
وأضاف الأرجنتيني باولو ديبالا الهدف الثاني من ركلة حرة من أمام المنطقة نفذها ببراعة في الشباك من فوق الحائط البشري في الدقيقة 39.
وفي الشوط الثاني وقبل النهاية بسبع دقائق، اختتم البرازيلي أليكس ساندور الثلاثية بعدما حول ركنية ديبالا برأسه ليتصدى لها حارس الضيوف ولكن الكرة سقطت من يده وتتخطى خط المرمى.
وأنهى هذا الإنتصار الأمور في صدارة الترتيب لصالح "السيدة العجوز" بعدما بات الفارق مع أقرب ملاحقيه روما أربع نقاط قبل جولة من النهاية، فقد أصبح رصيد "اليوفي" 88 نقطة مقابل 84 للفريق العاصمي.
في المقابل، تجمد رصيد كروتوني عند 31 نقطة في المركز الثامن عشر ويقترب بقوة من العودة سريعاً للدرجة الثانية.

وأضاف يوفنتوس اللقب رقم "33" إلى خزائنه، وهو رقم قياسي.

ويأتي هذا التتويج بعد أيام من فوزه بلقب كأس إيطاليا على حساب لاتسيو بعدما تغلب عليه بثنائية نظيفة، ليتمكن بطل إيطاليا من الجمع بين الثنائية المحلية للعام الثالث على التوالي.

وواصل المدرب المخضرم ماسيمليانو أليغري قيادة دفة الفريق بحنكة كبيرة هذا الموسم وأصبح على بعد خطوة نحو أكبر إنجاز في تاريخه بالجمع بين الثلاثية التاريخية (الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا) حيث سيواجه ريال مدريد الإسباني في نهائي البطولة القارية يوم 3 حزيران/يونيو المقبل على ملعب "الألفية" بالعاصمة الويلزية كارديف.

ميلان يعود للظهور الأوروبي

(من صفحة ميلان على فايسبوك)
(من صفحة ميلان على فايسبوك)
من جهته، استعاد ميلان ذاكرة الانتصارات في "السيري آ" بعدما حقق فوزاً متأخراً بثلاثة أهداف دون مقابل على ضيفه بولونيا خلال اللقاء الذي أقيم على ملعب "سان سيرو".

وبعدما فشل في هز الشباك خلال الشوط الأول، افتتح الجناح الإسباني الشاب جيرارد ديولوفيو باب التسجيل لـ"الروسونيري" في الدقيقة 69 قبل أن يؤمن الياباني كيسوكي هوندا الانتصار بالهدف الثاني بعدها بأربع دقائق.

وفي الوقت المحتسب بدلاً من الضائع اختتم جيانلوكا لابادولا ثلاثية أصحاب الأرض.

وبهذا الفوز يعود الفريق "اللومباردي" للظهور مجدداً في البطولات الأوروبية منذ آخر مرة في موسم (2013-14) عبر بوابة الدور التمهيدي بالدوري الأوروبي.

في المقابل، تجمد رصيد بولونيا عند 14 نقطة في المركز الخامس عشر.

وفاز أتالانتا خارج ملعبه على إمبولي بهدف نظيف على ملعب "كارلو كاستيلاني".

وارتفع رصيد ممثل مدينة بيرغامو للنقطة 69 في المركز الخامس ويضمن العودة للظهور مجدداً في البطولات القارية منذ 26 عاماً آخر ظهور له في كأس الاتحاد في موسم (1990-91)، منتظراً تعثر لاتسيو، الرابع بـ70 نقطة، اليوم أمام إنتر في ختام الجولة من أجل أمل خطف المركز الرابع منه والتأهل مباشرة لدور المجموعات بالدوري الأوروبي.

بينما تجمد رصيد إمبولي عند 32 نقطة في المركز السابع عشر وما زال قريباً من مناطق الهبوط التي لا يفصله عنها سوى نقطة قبل جولة من النهاية.

واكتسح ساسولو ضيفه كالياري بسداسية مقابل هدفين على ملعب "تريكولوري".

وارتفع رصيد ساسولو لـ46 نقطة في المركز الحادي عشر، بينما تجمد رصيد عند 44 نقطة في المركز الثالث عشر.

وخيّم التعادل الإيجابي بهدف لمثله على اللقاء الذي جمع أودينيزي بسامبدوريا على ملعب "فريولي الجديد" في مباراة شهدت ثلاث حالات طرد.

وارتفع رصيد أودينيزي لـ45 نقطة في المركز الثاني عشر، بينما يأتي سامبدوريا في منتصف الترتيب برصيد 48 نقطة.

وتغلب جنوى بهدفين مقابل واحد على ضيفه تورينو على ملعب "لويجي فيراريس".

وأصبح رصيد جنوى 36 نقطة في المركز السادس عشر، بينما تجمد رصيد "التورو" عند 50 نقطة في المركز التاسع.