رباعيتان لبرشلونة وريال مدريد تبقيان الصراع على حاله

برشلونة يفوز على مضيفه لاس بالماس 4-1 وريال مدريد على ضيفه إشبيلية 4-1، في المرحلة السابعة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

سجل نيمار ثلاثية لبرشلونة (أ ف ب)
سجل نيمار ثلاثية لبرشلونة (أ ف ب)
عاد برشلونة بفوز كبير خارج الديار على مضيفه لاس بالماس بنتيجة 4-1 في المباراة التي أقيمت على ملعب "غران كناريا"، ضمن منافسات الجولة 37 قبل الأخيرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.
وأحرز برشلونة هدفه الأول بعد هجمة مرتدة حيث تسلّم الأوروغوياني لويس سواريز تمريرة سحرية من أندريس إنييستا من وسط الملعب انفرد على اثرها بالحارس خابي فاراس إلا أنه فضل تمريرها للبرازيلي نيمار الذي أسكنها الشباك بيمناه (25).

وبعدها بدقيقتين فقط، رد نيمار الجميل لسواريز حين وضعه في حالة انفراد أخرى بفاراس ببينية رائعة لعبها الأوروغوياني بيمناه من لمسة واحدة من فوق الحارس (27).

واستطاع أصحاب الأرض تقليص الفارق في الدقيقة (63) عبر هجمة مرتدة وصلت للغاني كيفن برينس بواتنغ على الجهة اليمنى ليرسل تمريرة عرضية قابلها بيدرو بيغاس بيمناه من لمسة واحدة لتسكن الكرة الشباك على يمين الحارس الألماني مارك - أندريه تير شتيغن.

ولم تدم فرحة أبناء جزيرة كناريا أكثر من أربع دقائق حين أرسل الكرواتي إيفان راكيتيش كرة عرضية من الرواق الأيمن قابلها نيمار برأسه ليسكنها المرمى على يسار فاراس (67).

ووقّع نيمار على الـ"هاتريك" بتسجيل الهدف الثالث له والرابع للبرسا بعدما تلقى تمريرة بينية من جوردي ألبا على الجهة اليسرى ليسدد كرة متقنة بيمينه من تحت حارس لاس بالماس (71).

وبهذا الانتصار، رفع برشلونة رصيده لـ87 نقطة في صدارة جدول الترتيب، بفارق المواجهات المباشرة عن ريال مدريد الذي تساوى معه في النقاط بعد تفوقه على إشبيلية بنفس النتيجة 4-1 على ملعب "سانتياغو برنابيو"، في المباراة التي أقيمت في نفس التوقيت بالجولة ذاتها مع مباراة مؤجلة للأخير.

وفي المقابل، تجمد رصيد لاس بالماس عند 39 نقطة في المركز الرابع عشر، بفارق نقطة وحيدة عن ريال بيتيس الخامس عشر، والذي تعادل إيجابياً بهدف لمثله أمام ضيفه أتلتيكو مدريد.

يذكر أن البرازيلي الشاب مارلون، مدافع الفريق الرديف لبرشلونة، قد شارك أساسياً في المباراة بديلاً للأرجنتيني خافيير ماسكيرانو الذي عانى من آلام قبيل انطلاق اللقاء ليغيب عن المشاركة.

وفي المباراة الريال، جاءت الأهداف عبر ناتشو فرناندز والبرتغالي كريستيانو رونالدو (هدفين) والألماني طوني كروس، بينما جاء هدف الفريق الأندلسي الوحيد عبر المونتينيغري ستيفان يوفيتيتش.
ورغماً عن نتيجة المباراة الكبيرة إلا أن إشبيلية كان نداً قوياً للريال في أغلب أوقاتها.

وأحرز الريال هدف الإفتتاح (10) بعد حركة ذكية من ناتشو حيث احتسب الحكم خطأ لصالح ماركو أسينسيو أمام منطقة الجزاء، حيث ظلت الكرة ثابتة دون حركة ولم يشكل لاعبو إشبيلية حائطاً واستغل المدافع الأمر وسددها لتعانق الشباك سريعاً.

وكاد إشبييلية يسجل التعادل (20) بعدما سدد يوفيتيتش من لمسة واحدة للكرة نحو مرمى الريال لكنها ارتطمت بالقائم لتخرج إلى ركلة مرمى.

وأضاف رونالدو الهدف الثاني (22) بعد مرتدة بدأت من أسينسيو الذي قطع الكرة من منتصف الملعب لتصل لاحقاً إلى الكولومبي خاميس رودريغيز الذي راوغ وسدد ليتصدى لها سيرجيو ريكو لكنها وصلت للبرتغالي الذي أودعها الشباك بسهولة.

وأهدر إشبيلية (32) فرصة غاية في الخطورة بعد مرتدة انتهت عند يوفيتيتش الذي حاول إسقاط الكرة من فوق نافاس المتقدم لكن العارضة أبعدتها.

وتألق نافاس (40) وأبعد فرصة محققة بعد تبادل للكرة بين يوفيتيتش وكوريا حيث سدد المونتينيغري نحو المرمى لكن الحارس الكوستاريكي أبعدها ببراعة.

وتمكن إشبيلية من تسجيل الهدف الأول في بداية الشوط الثاني بعد سلسلة من التمريرات انتهت عند يوفيتيتش الذي أودعها الشباك بمهارة (49).

وتمكن رونالدو من تسجيل الهدف الثالث بعد بينية غاية في الذكاء من أسينسيو إلى كروس الذي مررها عرضية قصيرة إلى البرتغالي الذي حوّلها صاروخية إلى المرمى (78).

وأضاف كروس الهدف الرابع (84) بعد سلسلة من التمريرات انتهت عند ناتشو الذي مررها عرضية أرضية للألماني فحوّلها بلمسة واحدة للزاوية البعيدة داخل الشباك.