هاليب تسير على خطى سيرينا في دورة مدريد

الرومانية سيمونا هاليب تنجح في الإحتفاظ بلقب دورة مدريد للماسترز للعام الثاني على التوالي بعدما نجت من انتفاضة الفرنسية كريستينا ملادينوفيتش لتفوز 7-5 و6-7 و6-2.

هاليب محتفلة بفوزها (أ ف ب)
هاليب محتفلة بفوزها (أ ف ب)

نجحت الرومانية سيمونا هاليب في الإحتفاظ بلقب دورة مدريد للماسترز للعام الثاني على التوالي بعدما نجت من انتفاضة الفرنسية كريستينا ملادينوفيتش لتفوز 7-5 و6-7 و6-2.

وقدّمت المصنفة الثالثة أداء رائعاً في المجموعة الحاسمة بعد فوزها في المجموعة الأولى قبل أن تدرك ملادينوفيتش المصنفة 14، التي خاضت أول نهائي لها في بطولة مدريد، التعادل في المجموعة الثانية.

وخاضت هاليب النهائي الثالث في مدريد في غضون أربع سنوات بعد هزيمتها أمام الروسية ماريا شارابوفا في 2014، وفوزها جعلها أول لاعبة بعد الأميركية سيرينا وليامس في 2013 التي تحتفظ باللقب.

وفازت هاليب بمجموعة أولى متكافئة لكن ملادينوفيتش عادت بقوة في المجموعة الثانية التي شهدت توجيه تحذير للاعبة الرومانية بعد إلقاء مضربها باتجاه أحد جامعي الكرات بغضب وهي متأخرة 30-0 في الشوط 12.

وبدأت ملادينوفيتش الشوط الفاصل بقوة لتفوز بالمجموعة الثانية.

لكن اللاعبة الفرنسية استنفذت طاقتها ولم تستطع الوقوف أمام هاليب التي أنهت المباراة لصالحها.