أتلتيكو مدريد أمام "المهمة المعقّدة" ضد الريال

يحل ريال مدريد، اليوم الساعة 21,45 بتوقيت القدس الشريف، ضيفاً على أتلتيكو مدريد في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا مرشحاً فوق العادة للتأهل إلى النهائي نظراً لفوزه ذهاباً بثلاثية نظيفة.

فاز ريال مدريد ذهاباً بثلاثية نظيفة (أ ف ب)
فاز ريال مدريد ذهاباً بثلاثية نظيفة (أ ف ب)

بالتأكيد كان أتلتيكو مدريد يطمح لأن يدخل مباراته الأخيرة على ملعبه "فيسنتي كالديرون" على الصعيد الأوروبي أمام جاره اللدود ريال مدريد في إياب نصف نهائي دوري الأبطال في ظروف أفضل، إلا أن الخسارة بثلاثية نظيفة ذهاباً جعلت الأمور معقّدة على فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني للإحتفال في نهاية اللقاء بالتأهل إلى النهائي.

منطقياً كل الأمور تصبّ في مصلحة الفريق الملكي لحسم تأهله إلى نهائي كارديف بحثاً عن لقبه الثاني عشر القياسي في البطولة انطلاقاً من نتيجة الذهاب بثلاثية النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وقوة الريال حيث من المتوقّع أن يعمد مدربه الفرنسي زين الدين زيدان إلى تأمين منطقته والإعتماد على الهجمات المرتدة بغية تسجيل هدف يقتل مساعي أتلتيكو للعودة خصوصاً أن الأخير سيتخلّى عن حرصه الدفاعي المعتاد وهذا ما سيسهّل مهمة الريال.

لكن هذا لا يمنع من أن "الروخيبلانكوس" سيسعى جاهداً لتحقيق الفوز حتى لو لم يساعده على التأهل لاعتبارات عدة منها توديع "فيسنتي كالديرون" بانتصار يبقى للذكرى وأيضاً لإلحاق الهزيمة بجاره في معركتهما الخاصة وهذا ما من شأنه أن يضفي مزيداً من الإثارة على اللقاء لتعويض النسق العادي الذي رافق مباراة الذهاب. 


زيدان يحذَر

زين الدين زيدان (أ ف ب)
زين الدين زيدان (أ ف ب)
وحذر زيدان لاعبي فريقه من الاستهانة بأتلتيكو مشيراً إلى أن التفكير في الفوز عليهم في نهائيين سابقين "سيكون خطأ".
وصرح زيدان في مؤتمر صحفي: "علينا دائماً أن نُظهر أننا الأفضل. فزنا عليهم في نهائيين ولكن هذا أصبح جزءاً من الماضي، لا يمكننا التفكير في هذه الأمور الآن. إنها مباراة مختلفة. هم لديهم أسلحتهم ونحن أيضاً، سنحاول إظهار قدراتنا. فوزك في نهائيين لا يضمن تأهلك، إذا فكرنا بهذه الطريقة فسنكون مخطئين".
وتابع المدرب: "لم نحقق شيئاً بعد في كرة القدم وعلينا أن نقدّم مباراة رائعة لتخطي هذا الدور الإقصائي"، مؤكداً أن لاعبيه لن يفكروا في الفوز بلقاء الذهاب على ملعب "سانتياغو برنابيو" بثلاثية نظيفة.

وعن اللافتات المثيرة للجدل بين جماهير الفريقين، دعا "زيزو" إلى الهدوء:  "يثار الكثير من الجدل ولكنها ليست سوى مباراة كرة قدم، ينبغي التحلي بالهدوء".


سيميوني يرفض الإستسلام

دييغو سيميوني (أ ف ب)
دييغو سيميوني (أ ف ب)
من جهته، اعتبر سيميوني أن "التوازن العاطفي من الجانب الكروي هو أفضل سبيل لتقديم مباراة كبيرة" في المواجهة، مؤكداً أن فريقه سيبحث في كل لحظة عن بلوغ النهائي.
وقال سيميوني: "أنا أعتقد أنه يجب الدفاع جيداً لكي نكون داخل اللقاء لفترة طويلة، وكلما دافعنا جيداً وظللنا داخل المباراة، فذلك سيمنحنا خيارات لكي نمضي دقيقة بدقيقة، ثانية بثانية بحثاً عما نريده، وهو عبور الدور الاقصائي".

وأكد في مؤتمر صحفي على ثقته في فريقه وفي لاعبيه وعلى الحاجة لتحقيق انتفاضة.

وقال: "من الواضح أن طموحنا هو بدء هذه المباراة بقوة، كباقي الفرق التي تلعب على أرضها. العواطف، لو متوزانة من الجانب الكروي، فهي السبيل الأفضل لتقديم مباراة كبيرة. من الواضح أن العواطف يجب أن تكون موجودة".

وبسؤاله عما إذا كان ينوي التغيير في تشكيل فريقه بالمباراة، قال: "نحن نرى تعافي خوانفران، والتعافي الجيد لخمينيز، وتحسُّن غاميرو، الذي يعاني من مشكلات أيضاً، وكاراسكو أصبح ظهره جيداً أيضاً. بعد عدة أشهر أصبح الفريق مكتملاً، وهذا أمر إيجابي لكي يحاول المدرب اختيار الافضل للمباراة".

وتابع: "نحن نثق في قدراتنا وواثق كثيراً في اللاعبين، اعرف معظمهم منذ خمس سنوات ونصف وليس لديّ شك بأنها ستكون مباراة جيدة".