الشبه بميسي كاد أن يدخله السجن .. لماذا؟

الشبه الذي يجمع بين الطالب الإيراني رضا برستش والنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني كاد أن يقود الأول إلى السجن نهاية الأسبوع الماضي.

شابان يلتقطان "سيلفي" مع برستش شبيه ميسي (أ  ف ب)
شابان يلتقطان "سيلفي" مع برستش شبيه ميسي (أ ف ب)
كاد الشبه الذي يجمع بين الطالب الإيراني رضا برستش والنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني أن يقود الأول إلى السجن نهاية الأسبوع الماضي.

فقد تجمّع العشرات حول برستش خلال عطلة نهاية الأسبوع في مدينة همدان بغرب إيران، لالتقاط صور "سيلفي" معه والإحتفاظ بذكرى الشبه الكبير الذي يجمعه بأفضل لاعب في العالم خمس مرات.

وفي ظل الإخلال بالنظام العام الذي سببّه تحلّق الناس حوله، اضطرت الشرطة الى اقتياده الى مركز لها وحجز سيارته لحل المشكلة.

وبدأ اسم برستش ذي اللحية البنية بالتداول في إيران ولاحقاً في دول عدة، بعد إلحاح والده عليه قبل أشهر لينشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي صورة له وهو يرتدي قميص برشلونة بالرقم 10 العائد لميسي.